جمعية العمل الإسلامي: إعدام السيد الشاخوري تأكيد على سياسة التشفّي السعودي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 157
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

على خلفية إعدام النظام السعودي للسيد محمد أسعد الشاخوري، أصدرت جمعية العمل الإسلامي (أمل) بيانا أكدت فيه سياسة الانتقام والتشفي التي يعتمدها النظام السعودي بحق أبناء القطيف والأحساء، وتحديداً منطقة العوامية. وأكدت الجمعية البحرانية المعارضة على أم الشهيد أحمد الشاخوري قتل لانتقاده الحكم القبلي السعودي البربري الظالم. وتقدمت الجمعية لأهالي القطيف عامة وعائلة الشهيد الشاخوري خاصة بواجب العزاء. وأدانت جمعية العمل الإسلامي “أمل” “استمرار جرائم القتل على الهوية وخارج القانون في ظل الصمت الدولي المطبق”، وطالبت “بتقديم جميع مرتكبي الجرائم بحق ابناء شبه الجزيرة العربية للمحاسبة والتحرك الجاد والعاجل لوقف هذه الجرائم بحق معتقلي الرأي في سجون النظام السعودي وعدم الاكتفاء بالادانة الشفهية والمكتوبة”.

/