ما فعله مُعتمر أمام “كنتاكي” بالسعودية قد يذهب به لمعتقلات ابن سلمان

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 367
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

وطن – وجه رواد منصات التواصل الاجتماعي إشادة كبيرة لما قام به معتمر في المملكة العربية السعودية، حين دعا زوار المدينة المنورة لمقاطعة منتجات الاحتلال أمام مطعم “كنتاكي” معتبرين إياه تحديا لمحمد بن سلمان ونظامه المتصهين.

وظهر معتمر وهو يخاطب زوار المدينة الواقفين أمام مطعم “كنتاكي” قائلاً: “قبل قليل في القنوت دعوتكم أن ينصر الله إخواننا في غزة والآن تشترون من كنتاكي.. وتعلمون أن هذه الشركة تقدم طعاماً مجانياً للجنود الإسرائيليين ليقتلوا إخواننا في غزة”.

وأضاف: “اتقوا الله قاطعوا هذه الشركات قاطعوهم لاتشتروا”.

لترد الجموع بالإشادة والتكبير بشكل أصاب متصهيني محمد بن سلمان بحالة من الجنون، وفق وصف متابعين.

 

تفاعل وإشادة واسعة

وتفاعل رواد منصات التواصل بشكل إيجابي مع المقطع وعلق حذيفة: “هذا المظهر سيستنفر الاجهزة الامنية ايّمَ استنفار انكار منكر والاجتماع عليه من الناس وانتهاء المنكر عليهم.. هذا والله امر جلل”.

وكتبت مغردة مشيرة إلى حالة البغاء الذي عم المملكة في عهد محمد بن سلمان مستنيرة بآية من سورة ياسين: “وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال يقوم اتبعوا المرسلين”.

وشارك شريف صورة لجندي إسرائيلي وهو يتناول وجبة كنتاكي أثناء قيامه بقصف غزة وارتكاب الجرائم فيها معلقاً: “مستني تشوف كام طفل متقطع عشان تقاطع؟”.

يذكر أن حملات المقاطعة الشعبية للمنتجات الأمريكية والمتاجر والمطاعم والعلامات التجارية التي أعلنت تقديم الدعم للاحتلال الإسرائيلي، بعد بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة متواصلة في مناطق عدة حول العالم وتؤتي ثمارها بشكل إيجابي.

وفي هذا السياق أُجبرت شركة ماكدونالدز الأمريكية على سحب امتياز وكيلها الإسرائيلي، وشراء كل فروع الشركة في دولة الاحتلال، بعد خسائر فادحة تكبدتها الشركة في الشرق الأوسط خاصة والعالم بشكل عام.

ويأتي ذلك في ظل استمرار الحرب الوحشية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، والدعوة إلى مؤزارة ونصرة الشعب الفلسطيني عبر سلاح المُقاطعة في جميع أنحاء العالم.