غزة ما بعد حماس.. أمريكا تدرس إرسال قوات دولية بينها سعودية للسيطرة على القطاع

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 348
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

لا تزال المناقشات جارية داخل أروقة الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي حول مستقبل قطاع غزة بعد القضاء على حركة "حماس"، وفي هذا الإطار، كشف أعضاء بالكونجرس الأمريكي عن مقترح بإدخال قوات دولية إلى غزة للسيطرة عليها، تتضمن قوات من دول المنطقة، وأبرزها السعودية.

وقال عضوا مجلس الشيوخ الأمريكي كريس فان هولين وريتشارد بلومنثال، أن هناك مناقشات لتكوين قوة متعددة  الجنسيات إلى غزة، لإدارة القطاع بعد إنهاء حكم "حماس"، في ظل تحفظ دولة الاحتلال والسلطة الفلسطينية على إدارة غزة، على حد قوله.

من جهته قال السيناتور بلومنثال إن وفد الكونجرس، خلال زيارته للاحتلال، الشهر الماضي، ناقش إمكانية وجود قوات مسلحة من المملكة العربية السعودية في إطار تلك القوات.

وأضاف: "لست متأكداً من حجم النقاش الدائر بشأن عديد وأفراد الجيش الأمريكي. أعتقد أنها يُمكن أن تكون هناك قوة دولية دون مشاركة الجيش الأمريكي"، موضحاً أنه يجري "تقييم التكوين المحتمل لتلك القوات".

من جانبه قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، أمام صحفيين: إنه "لا توجد خطط أو نوايا لنشر قوات عسكرية أمريكية على الأرض في غزة، سواء الآن أو في المستقبل".

واستدرك بالقول إن الولايات المتحدة لا تعتقد بأن حركة "حماس" يمكن إشراكها في الحكومة المستقبلية لقطاع غزة حينما تنتهي الحرب.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات