مصادر تكشف الموعد المقرر لزيارة وزير الخارجية السعودي لدمشق

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 556
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

دمشق ـ “رأي اليوم”:

كشفت مصادر سورية مطّلعة “الموعد المرجّح” لزيارة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان إلى دمشق.

وقالت المصادر في تصريحات مع “سبوتنيك” اليوم الجمعة، إن اللقاءات بين الوفود من السعودية وسوريا تجرى منذ نحو قرابة عام.

ووفق المصادر السورية، فإن الموعد المقرر (الذي تجرى بشأنه الترتيبات) لزيارة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان إلى دمشق، سيكون عقب عيد الفطر، “دون تحديد التاريخ الدقيق للزيارة”، فيما رجحت المصادر افتتاح القنصليات خلال شهر رمضان الحالي، عقب الانتهاء من الترتيبات اللازمة.

وبحسب المصادر فإن اللقاءات التي جرت كانت على المستوى الدبلوماسي والعسكري والاستخباراتي، حيث زارت وفود سورية الرياض، كما حلت وفود سعودية في دمشق، إلى جانب بعض اللقاءات التي جرت خلال زيارة الرئيس بشار الأسد إلى الإمارات في وقت سابق بين الجانبين.

وحول ما إن كانت هناك زيارات مرتقبة للرئيس بشار الأسد إلى الرياض، أو زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى دمشق قالت المصادر:” كل شيء وارد.. الأمور تتسارع، وهناك تفاهمات أخوية”.

وكان وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، قد قال في تصريحات الشهر الماضي إن “إجماعا بدأ يتشكل في العالم العربي على أنه لا جدوى من عزل سوريا، وأن الحوار مع دمشق مطلوب في وقت ما”.

وفي نوفمبر/تشرين الأول 2011، قرر وزراء الخارجية العرب تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية لحين قيامها بتنفيذ الخطة العربية لحل الأزمة السورية، كما دعوا إلى سحب السفراء العرب من دمشق.