الرئيس السابق للمخابرات السعودية يثير مواقع التواصل بحديثه عن عقوبات الغرب على روسيا وطريقة تعامله مع إسرائيل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 110
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

باريس ـ “راي اليوم”:

انتقد تركي الفيصل، الرئيس السابق للمخابرات السعودية، ازدواجية المعايير عند الغرب فيما يخص الصراع الروسي الأوكراني، مثيرا بذلك تفاعلا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدث الفيصل خلال حوار له على قناة “LCI” الفرنسية عن عقوبات الغرب ضد روسيا، حيث قال إن الغرب منذ سنة 1967 لم يحرك ساكنا ولم يفرض عقوبات على إسرائيل، في حين أنه تحرك بسرعة في الأزمة الأوكرانية وفرض عقوبات مجحفة على موسكو.

وعلق الفيصل على مسألة منح السعودية مبلغ قدره 400 مليون دولار لأوكرانيا، ومصافحة الإيرانيين الحلفاء الرئيسيين لروسيا، قائلا: “لم نخلق الوضع في أوكرانيا التي تربطنا بها علاقات جيدة منذ 30 عاما”.

وأضاف: “مع إيران نعمل على إصلاح العلاقات التي انقطعت قبل 7 سنوات. دعونا نلاحظ أنكم أيها الغربيون تقفون وراء أوكرانيا وتسعون جاهدين للتوصل إلى اتفاق مع إيران، سعيتم دائما من أجله”.

وخلص إلى أنه “من مصلحتنا المشتركة التعامل مع الإيرانيين للتأثير على سلوكهم وتصبح إيران دولة صديقة بدلا من عدو”.

وردا على سؤال لتوضيح مصطلح “الكيل بمكيالين” في تصريحاته، أصر الفيصل على عدم تنفيذ أي قرار بشأن فلسطين وعدم فرض عقوبات على العدوان الإسرائيلي منذ عام 1967.

وأشار إلى أنه على عكس الوضع في أوكرانيا، اجتمع الغرب لفرض عقوبات على روسيا، معتقدين أنهم “كأوروبيين لديهم الحق في القيام بذلك، لكنكم تفعلون ذلك ضد روسيا ولا تفعلونه ضد إسرائيل، وتسمحون لها باحتلال فلسطين ومهاجمة الفلسطينيين كل يوم”.