“أكسيوس”: مسؤولون من “إسرائيل” والسعودية و4 دول خليجية ودول أوروبية شاركوا في الاجتماع الذي عقد في أوروبا

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 289
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بيروت ـ متابعات: أفاد موقع “أكسيوس” بأن دبلوماسيين وضباط إنفاذ قانون وخبراء استخبارات من إسرائيل والسعودية و4 دول خليجية و20 دولة أخرى، شاركوا في اجتماع نظمته الخارجية حول مواجهة “حزب الله”.

وحسب المصادر فإن 30 دولة شاركت في الاجتماع الذي عقد بين 29-30 يونيو، في أوروبا وكان أول اجتماع من نوعه منذ تولى الرئيس الأمريكي جو بايدن منصبه، بمشاركة مسؤولين من البحرين وإسرائيل والكويت وقطر والسعودية والإمارات والعديد من دول أوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.

و”حزب الله” اللبناني مصنف على قائمة الإرهاب من قبل حوالي 20 دولة بالإضافة إلى جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي.

ووفقا لمسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، كان هناك ضغط خلال الاجتماع لمزيد من الدول، خاصة في إفريقيا وأمريكا اللاتينية للانضمام إليها بتصنيف الحزب إرهابيا، مشيرا إلى أن الدول الأوروبية التي صنفت حزب الله مؤخرا كمنظمة إرهابية شجعت دولا أخرى على أن تحذو حذوها، وأشارت إلى أن حزب الله لم ينتقم بعد تصنيفه.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إن إحدى النقاط الرئيسية التي أرادت الولايات المتحدة التأكيد عليها للمشاركين هي أنه على الرغم من المشاكل الاقتصادية في إيران ولبنان، لا يزال “حزب الله” يوسع نشاطه الإرهابي والإجرامي في جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أن مجال الاهتمام الرئيسي الذي نوقش في الاجتماع هو عمليات حزب الله في إفريقيا وأمريكا اللاتينية، حيث يبحث الحزب عن مصادر بديلة للتمويل والمشتريات.