السعودية تسعى لحجز حصّة من «ستاربكس»

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 507
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

دخل صندوق الاستثمارات العامة السعودي القائمة القصيرة لشراء حصة في امتياز سلسلة مقاهي «ستاربكس» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الوسطى الذي تملكه مجموعة «الشايع» الكويتية، مع اقتراب عملية البيع من مراحلها الأخيرة، وفق ما أفاد مصدران وكالة «رويترز».
ولدى امتياز «ستاربكس» في المنطقة مئات المقاهي في 14 دولة في الشرق الأوسط وروسيا وآسيا الوسطى. وأُغلقت متاجرها في روسيا تماشياً مع قرار الشركة تعليق النشاط في ذلك البلد بعد بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وعينت مجموعة «الشايع»، وهي أكبر شركة في المنطقة لامتيازات العلامات التجارية الكبرى، العام الماضي بنك «جي بي مورغان» لبيع حصة في امتياز «ستاربكس». وقال المصدران إنها قد تبيع حصة تصل إلى 30 في المئة بما يدر عليها ما بين أربعة مليارات وخمسة مليارات دولار.

وفي المقابل، رفض الصندوق السيادي السعودي، الذي يدير أصولاً قيمتها نحو 600 مليار دولار، التعقيب على الأمر. كما امتنع كل من مجموعة «الشايع» وبنك «جي بي مورغان» عن التعليق.

وذكر المصدران أن شركة «مبادلة للاستثمار» في أبو ظبي وشركة «أبو ظبي القابضة» خرجتا من المنافسة على شراء الحصة. وامتنعت «مبادلة» عن التعقيب في حين لم ترد «أبو ظبي القابضة» على طلب «رويترز» للتعقيب.

وقال أحد المصدرين إن الصفقة ستوسع قاعدة الاستثمار للنشاط المملوك ملكية خاصة لعائلة «الشايع» منذ عام 1999. وقال المصدر الثاني إن عائد البيع قد تستخدمه مجموعة «الشايع» في أعمال أخرى تملكها، وإن تقييم الشركة جذاب مما يجعل عملية بيع حصة أكثر إغراء.