الحوثيون يستهدفون محطة لتحلية المياه ومنشأة لأرامكو السعودية في جازان ومحطة للغاز في منطقة خميس مشيط.

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 478
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض ـ (أ ف ب) – (رويترز): نقل تلفزيون العربية اليوم السبت عن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن قوله إن هجوما استهدف محطة لتحلية المياه بمدينة الشقيق، ومنشأة تابعة لشركة أرامكو في جازان بجنوب البلاد.

واتهم التحالف الذي تقوده السعوديّة في اليمن ليل السبت الأحد الحوثيين بشنّ “هجوم عدائي” استهدف منشأة لأرامكو في منطقة جازان في جنوب المملكة، على ما أفاد الإعلام الرسمي.

كما اتهم التحالف الذي تقوده السعوديّة في اليمن ليل السبت الأحد الحوثيين بالوقوف وراء “محاولة عدائية” استهدفت محطة الغاز في منطقة خميس مشيط في جنوب السعودية، ضمن سلسلة هجمات طالت ثلاث منشآت أخرى.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن التحالف قوله إن هناك “محاولة عدائية من قبل الميليشيا لاستهداف محطة الغاز بخميس مشيط”، وذلك بُعيد استهداف منشأة لأرامكو في جازان في جنوب السعودية أيضا. وأشارت إلى أن الهجمات لم تتسبب بخسائر بشرية.

ووقع الهجوم في وقت تمر أسواق النفط العالمية بحالة من التخبط على وقع الغزو الروسي لاوكرانيا واحتمال تأثر إمدادات الطاقة بسبب الحرب الدائرة منذ نحو شهر.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن التحالف قوله إنّ “هجوما عدائيا استهدف محطة تحلية المياه بالشقيق ومنشآة أرامكو بجازان”، ولم تشر الوكالة لحدوث أضرار أو لتأثر الإنتاج بالمنشأة من عدمه.

وأوضح التحالف أنه تم “اعتراض وتدمير 4 طائرات مسّيرة أطلقت باتجاه المنطقة الجنوبية” المحاذية لليمن والتي تتعرض باستمرار لهجمات بطائرات مسيّرة وصواريخ بالستية يطلقها الحوثيون.

ثم أعلن لاحقا عن هجوم عدائي استهدف محطة كهرباء ظهران الجنوب”، قرب جازان في جنوب السعودية أيضا.

ونشرت الوكالة صورا ومقطع فيديو تظهر النيران مشتعلة في مبانٍ فيما قوات الإطفاء تحاول إخمادها.

ويأتي ذلك بعد أيام من تعرض مصفاة لتكرير النفط في العاصمة السعودية الرياض في 10 آذار/مارس الجاري لهجوم بطائرة مسيّرة تبناه الحوثيون.

كما جاء بعد يومين من رفض الحوثيين مبادرة قدمها مجلس التعاون الخليجي لتنظيم حوار لأطراف النزاع في اليمن سيعقد في الرياض نهاية الشهر الجاري.

ونقل تلفزيون العربية عن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن قوله اليوم السبت إن تصعيد الحوثيين باستهداف منشآت مدنية واقتصادية هو بمثابة رد على الدعوة الخليجية للحوار.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا في اليمن دعما للحكومة المعترف بها دوليا التي تخوض نزاعا داميا ضد الحوثيين منذ منتصف 2014، في حرب قتل وأصيب فيها مئات الآلاف وسببت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الامم المتحدة.

وكثيرا ما يستهدف الحوثيون مطارات ومنشآت نفطية في السعودية، أحد أكبر مصدّري النفط في العالم، على خلفية قيادة المملكة للتحالف العسكري المناهض لهم.