الإمارات تحرّم تداول تسجيلات الصواريخ اليمنية والدفاعات الجوية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 413
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

استدعت النيابة العامة الإماراتية، عدداً من الأشخاص على خلفية تداولهم مقاطع مصورة على منصات التواصل الاجتماعي، تظهر تصدي دفاعات جوية لصواريخ أطلقت من اليمن، محذّرة من «إجراءات قانونية» بحق من يتداول تسجيلات مماثلة.
وقالت النيابة العامة بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الحكومية «وام» إنّها استدعت «عدداً من الأشخاص بعد تداولهم مقاطع فيديو على منصات التواصل الاجتماعي». وأفادت النيابة بأنّ «مثل هذه المقاطع تعرّض منشآت حيوية وعسكرية للخطر ومن شأنها أن تمس أمن واستقرار المجتمع»، مشدده على أنّ تداولها «ممنوع قانوناً».
وأكد النائب العام للدولة المستشار، حمد سيف الشامسي، أنه «سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة حيال من ينشرون هذه المواد»، محذّراً من «آثار ومخاطر الإشاعات وما تلحقه بالدولة، من نتائج سلبية قد تصل إلى حد تهديد السلم المجتمعي وما يصاحبها من خلق حالة من الذعر والخوف بين الأفراد من دون أسباب حقيقية ولأسباب لا أصل لها في الواقع».
وأعلنت الإمارات الاثنين، التصدي لصاروخين باليستيين في أجوائها، وأظهرت تسجيلات مصوّرة على مواقع التواصل الاجتماعي لم يكن بالإمكان التأكد من صحتها، صواريخ تنطلق باتجاه أجسام في السماء.