انطلاق تمرين خليجي في السعودية يركز على التصدي لجميع التهديدات والمخاطر

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 440
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض ـ (د ب أ)-انطلق يوم السبت التمرين التعبوي المشترك للأجهزة الأمنية بدول مجلس التعاون الخليجي “أمن الخليج العربي 3” بالمنطقة الشرقية من السعودية، بمشاركة قوات أمنية مجهزة من جميع الدول الأعضاء والتي تركز على التصدي لجميع التهديدات والمخاطر.

وأكد قائد تمرين أمن الخليج العربي الثالث اللواء الركن شايع بن سالم الودعاني اكتمال الاستعدادات وجاهزية القوات المشاركة لانطلاق التدريبات والفرضيات المشتركة والتي تهدف إلى تعزيز أواصر التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي في المجال الأمني، ورفع مستوى التنسيق ودرجة الاستعداد والجاهزية للأجهزة الأمنية للتصدي لجميع التهديدات والمخاطر التي تتعرض لها منطقة الخليج العربي.

ونوه الودعاني، وفقا لوكالة الانباء السعودية”واس” إلى أنه تم التخطيط للتمرين التعبوي المشترك لأجهزة الأمن بدول مجلس التعاون الخليجي “أمن الخليج العربي 3” منذ صدور الموافقة من وزراء الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي على إقامة النسخة الثالثة من التمرين في السعودية.

وأوضح أن المرحلة الأولى من إقامة التمرين تمثلت في الإعداد والتخطيط له وفق الجدول الزمني، مشيرا إلى أن المرحلة الثانية من التمرين التي انطلقت السبت بتدشين التمرين، وصولاً لأهدافه المتمثلة في رفع مستوى التنسيق والتعاون بين قطاعات الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي في مواجهة التهديدات المحتملة التي قد تتعرض لها الدول الخليج.

من جانبه أكد مساعد وزير الداخلية السعودي لشؤون العمليات الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني “أن هذا اليوم هو يوم تاريخي لأجهزة الأمن في دول المجلس التي قامت بإعداد كوادرها وتأهيلها تأهيلاً متميزا في الداخل والخارج إضافة إلى الاستمرار في تقديم التدريبات والفرضيات المشتركة”.