لهذا السبب.. السعودية تؤجل إطلاق استراتيجية الرياض 2030

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 180
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أعلنت السعودية، الثلاثاء، تأجيل إطلاق استراتيجية تطوير العاصمة الرياض بحلول العام 2030، والمقدر تكلفتها بـ220 مليار دولار.

وأرجع مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض، قرار التأجيل لضخامة حجم الاستراتيجية وعدم اكتمال عناصر مهمة فيها، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأضافت الوكالة أنه صدر توجيه بفصل مدير الإدارة الإعلامية في الهيئة الملكية لمدينة الرياض، والتحقيق مع كل من له علاقة حيال ما نشر حول قرار مجلس إدارة الهيئة بإطلاق استراتيجية مدينة الرياض 2030، مشيرة إلى أن الخبر غير صحيح ولا يمت للحقيقة بصلة.

وقرر المجلس العمل على إنهاء الاستراتيجية خلال العام المقبل 2022، ومن ثم إقرارها من المجلس، وإعلانها في حينه، والبدء في إطلاقها وفق الجداول الزمنية المصاحبة لها.

ومن المخطط له أن تستثمر الحكومة السعودية 220 مليار دولار لتحويل الرياض إلى مدينة عالمية بحلول 2030، متوقعة استقطاب استثمار بنفس الحجم من القطاع الخاص.

وترمي المملكة إلى مضاعفة عدد سكان العاصمة، وتحويل الرياض إلى مركز تجاري دولي ينافس دبي، وربما يتفوق عليها باعتبارها أهم مركز تجاري في الشرق الأوسط، كما تتضمن الخطة أيضا "سعودة" القوى العاملة في المملكة.

ويرغب ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، في أن تصبح الرياض واحدة من أكبر 10 مدن في العالم بموجب استراتيجيته للإصلاح الاقتصادي.

المصدر | الخليج الجديد + واس