أحكام القمع الأخيرة تعادل ضعف ما صدر في العالم خلال 3 أشهر

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 243
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ- قالت منظمة Grant Liberty البريطانية لحقوق الإنسان إنَّ أحكام القمع القاسية التي صدرت على سجناء الرأي في أبريل/ نيسان الماضي تعادل ضعف ما صدر في الأشهر الثلاثة الأولى من العام مجتمعة.

وأبرزت المنظمة أنَّ حملة القمع المتجددة على السجناء السياسيين تشهد اضطهادًا منهجيًا تكريساً لواقع الاستبداد، وتأتي نتيجة الفشل في فرض عقوبات على محمد بن سلمان، مع الإفلات من العقاب الذي يمنح السلطات تفويضًا مطلقًا لمعاقبة منتقديها.

وأشارت المنظمة إلى سجلّ السلطات في التجسس على المعارضين، ونظام العدالة سيئ السمعة الذي ينتهك بشكل صارخ حقوق إجراءات التقاضي.