طهران: نواصل محادثات فيينا بحذر.. والحوار مع الرياض يتقدم

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 277
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

إيران/ نبأ – أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، عن أنَّ المفاوضات مع واشنطن في فيينا “حققت تقدماً جيداً”، وكشف عن أنَّ الحوار بين إيران والسعودية برعاية العراق هو “في طور التقدم”.

واعتبر خطيب زادة، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، في طهران، أنَّه “لا يوجد طريق مسدود في محادثات فيينا، حيث وصل النقاش إلى بحث القضايا الأساسية، ولا عجلة في التوصل إلى الاتفاق كما لا يُسمح بتسويف المفاوضات”، مضيفاً “إذا كانت هناك حاجة لاتخاذ قرارات في طهران بشأن المفاوضات فسيتم ذلك”.

وأكد زاده أنَّ “على أميركا أنْ تحدد موقفها بشكل قاطع، هل تريد الاستمرار على نهج الإدارة السابقة أم لا؟”.

ورداً على سؤال حول المحادثات بين إيران والسعودية، أجاب خطيب زادة بالقول: “الحوار الجاري بين طهران والرياض بواسطة بغداد”، قائلاً إنَّه “يجري في فضاء بنّاء وطور التقدم”، معبراً عن أمله في أنْ “يتوصل (الحوار) إلى نتيجة بنّاءة”.

وكانت الجولة الخامسة للجنة المشتركة للاتفاق النووي قد انطلقت، يوم 25 أيار/ مايو 2021. في فيننا، بحضور ممثلين عن إيران والولايات المتحدة، ومشاركة من الدول الموقعة عليه (روسيا والصين وبريطانيا وألمانيا)، بهدف تحقيق عودة أمريكية إلى الاتفاق.

وبدأت المحادثات غير المباشرة في الثاني من نيسان/ أبريل 2021، بعد ثلاث سنوات من انسحاب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي، وفرضه عقوبات على إيران، جعلتها تخفض التزاماتها في الاتفاق.