عكاظ تهاجم المقاومة الفلسطينية.. ومغردون: النظام السعودي بات عميلا لإسرائيل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 200
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

تحت عناوين "تدمير الأمة هدفهم.. والمزايدة ديْدنهم.. المتآمرون ينكشفون .. فصائل غزة.. أذرعة الفرس الإقصائية"، شنت صحيفة "عكاظ" السعودية هجوما واسعا على فصائل المقاومة الفلسطينية، متهمة إياها بأنها أذرع إيران في المنطقة، وهو ما رفضه مغردون اتهموا بدورهم النظام السعودي بالعمالة لإسرائيل.

وعمدت الصحيفة في افتتاحيتها بعدد الأربعاء، إلى التشكيك بدوافع المقاومة الفلسطينية للدفاع عن المسجد الأقصى وأهالي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وزعمت الصحيفة أن "الفصائل الفلسطينية، وأبرزها حماس والجهاد انضوتا تحت لواء فيلق القدس الإيراني وأضحتا ذراعين لمشروع نظام قم الإقليمي، الذي دعم الفصائل بالمال والسلاح لتدمير غزة بالريموت كنترول".

وادعت أن إيران "ترغب من خلال دعمها للفصائل الفلسطينية أن تُظهر نفسها داعمة لما يسمى مشروع المقاومة وليس مشروعاً طائفياً على حد زعمها؛ كون حماس والجهاد مقاومة سنية".

ومضت الصحيفة في مزاعمها قائلة: "لقد أدرك نظام إيران دور الفصائل الفلسطينية في المزايدة على القضية الفلسطينية، فأغدق على الحركة دعمه المالي والعسكري كون نظام الملالى لا يريد المواجهة مع إسرائيل في حرب مفتوحة إلا أنه يدعم الحركات في المتاجرة بالقضية".

وعقب نشر العدد على موقعها الإلكتروني، واجهت الصحيفة والنظام الحاكم في السعودية هجوما شرسا من قبل المغردين على مواقع التواصل وخاصة "تويتر"، حيث اتهموا السعودية بخيانة القضية الفلسطينية وبيع المقدسات للاحتلال الإسرائيلي والتهاون في الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى.

كما اتهم آخرون من وصفوهم بالمطبعين في السعودية بـ"العمالة" لصالح الاحتلال الإسرائيلي، وذهب فريق ثالث إلى أن "آل سعود" خانوا القضية الفلسطينية وباعو الأقصى والمقدسات الفلسطينية من أجل كراسيهم.

وفيما يلي نماذج من رد المغردين على الصحيفة السعودية:-

 

المصدر | الخليج الجديد