“حزب التجمع الوطني”: حملات الخذلان لفلسطين في السعودية لا تمثل إلاّ النظام

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 276
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

نبأ – أكد “حزب التجمع الوطني” أنَّ “حملات الخذلان والإرجاف ضد القضية الفلسطينية في الخليج عموماً، والسعودية خصوصاً، لا سيما في وسائل التواصل الاجتماعي لا تمثّل إلا أجهزة الأمن القذرة ولجانها الإلكترونية التي تُدار من سراديب الظلم”.

وأكد الحزب، في بيان، أنَّ “حملات الخذلان ليست لها علاقة على الإطلاق بالشعوب الداعمة تاريخياً للقضية الفلسطينية ولكل القضايا العادلة حول العالم”.

وفيما استنكر “اعتداءات الاحتلال الوحشية في القدس المحتلة والضفة والعدوان على غزة”، اعتبر أنَّه “لولا الغطاء العالمي الذي يلقاه الاحتلال لما تجرأ على مواصلة إجرامه من دون أنْ يردعه رادع ومن دون أنْ يوقفه العالم عند حدوده”.

ودعا “حزب التجمع الوطني” “السعوديين وكل أحرار العالم باختلاف أديانهم وأعراقهم وخلفياتهم للوقوف مع الحق الفلسطيني”.

جدير ذكره أنَّ شخصيات معارضة للنظام أعلنت، في أيلول/ سبتمبر 2020، عن إنشاء “حزب التجمع الوطني” الذي يهدف إلى “تأسيس مسار ديمقراطي للحكم في السعودية”.