ضغوط لنشر وثائق تثبت تورط السعودية في هجمات سبتمبر

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 229
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الولايات المتحدة/ نبأ- تواصل عائلات ضحايا الحادي عشر من سبتمبر الذين يقاضون السعودية للحصول على الوثائق تكشف تورط المملكة في الهجمات الإرهابية.

ويضغط مشرعون على إدارة الرئيس جو بايدن لنشر وثائق مكتب التحقيقات الفدرالي، ووكالة الاستخبارات المركزية علنا، والتي تحتوي على أدلة تثبت تورط نظام آل سعود بالهجمات، مشيرين إلى أنه على إدارة بايدن الوفاء بالتزامها بالشفافية المطلقة، والإفراج عن هذه الوثائق حتى يمكن تحقيق العدالة.

وقال المشرعون إنه كان من المقرر كشف هذه الوثائق خلال إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، لكن المدعي العام آنذاك وليام بار منع ذلك.