صحيفة عبرية: تطبيع بين السعودية و”إٍسرائيل” كان على وشك الحدوث

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 186
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

فلسطين المحتلة/ نبأ – كشفت الكاتبة في صحيفة “مكور ريشون” العبرية، هوديا كرويش حزوني، تفاصيل جديدة بشأن العلاقة بين الكيان الصهيوني والسعودية، مشيرةً إلى أنَّهما “كانا على وشك إعلان التطبيع”.
وقالت كرويش حزوني، في مقال نشرته الصحيفة، إنَّ “تغيير الإدارة الأمريكية في واشنطن أعاق الإعلان عن العلاقات مع السعودية”، موضحة أنَّ “هذا التحالف السري بين الرياض وتل أبيب، ويعتمد بشكل أساسي ضد “العدو” الإيراني المشترك، يثير جدلاً عميقاً على رأس الحكومة في الرياض”.
وأضافت أنَّه “لا توجد علاقات رسمية بين “إسرائيل” والسعودية، لكن السنوات الأخيرة شهدت لقاءات بين مسؤوليهما بمختلف المستويات. آخرها كان في تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي” 2020.
وحدث ذلك حين زار رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، سراً مدينة “نيوم” في السعودية، برفقة وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو. والتقيا بولي العهد محمد بن سلمان، وفق ما نقل موقع “وطن سرب” الإلكتروني عن الكاتبة.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول عسكري صهيوني رفيع المستوى قوله إنَّ “اجتماعات منتظمة تعقد بين “إسرائيليين” وسعوديين حول قضايا مختلفة. ليس فقط في القضايا الأمنية”.
وأضافت أنَّه “في سبتمبر (أيلول 2020) عندما كان نتنياهو في واشنطن بمناسبة توقيع اتفاقيات التطبيع مع الإمارات العربية المتحدة والبحرين، قدَّر مسؤول أمني “إسرائيلي” رفيع المستوى أنَّ اتفاقاً مع السعودية كان ممكنًا حتى قبل الانتخابات الأمريكية في نوفمبر” تشرين ثاني 2020.