بهرام قاسمي: تم إصدار تأشيرات سفر لدبلوماسيين سعوديين لزيارة سفارتهم بطهران وقنصليتهم في مدينة مشهد ونرجح الزيارة بعد انتهاء موسم الحج

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 909
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

طهران ـ (د ب أ) – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، اليوم الأحد، إن بلاده منحت تأشيرات الدخول للوفد الدبلوماسي السعودي لزيارة ايران، ويتوقع وصوله إلي طهران بعد انتهاء مراسم الحج، فيما يعد هذا أول اتصال دبلوماسي بين القوتين المتنافستين إقليميا منذ حوالي سنتين.
وفي تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” الرسمية اليوم الأحد، أوضح قاسمي أن الوفد السعودي سيزور طهران لتفقد المقرات الدبلوماسية السعودية بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وفي نفس الوقت فإن إيران سوف تتفقد مقراتها الدبلوماسية في السعودية بعد مراسم الحج.
وأكد قاسمي أن إيران والسعودية اتفقتا علي زيارة كل من الوفدين الايراني والسعودي للبلد الآخر لتفقد المقرات الدبلوماسية في الرياض وطهران، التي ظلت خالية منذ قطع العلاقات الدبلوماسية.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان تأشيرات الدخول للوفد السعودي صدرت منذ فترة، لكنه ولأسباب تتعلق بهم لم تتم هذه الزيارة، ويتوقع اجرائها بعد انتهاء مراسم الحج.
ووصف قاسمي الخبر، الذي بثته بعض وسائل الاعلام حول دفع تعويضات، بأنه لا أساس له من الصحة، مؤكدا أن هذه الزيارة لا ترتبط بالتعويض ولم تجر محادثات حول هذا الموضوع .
وأكد قاسمي أن الوفد الايراني حصل قبل أسبوعين علي تأشيرة الدخول عن طريق عمان، إلا أنه لم يحدد بعد موعد زيارته للرياض، وطهران قبل شهرين منحت التأشيرة للوفد السعودي.
وأضاف أن الوفد السعودي طلب رخصة طيران وتم منحه إياها، وبهذا فان الوفد السعودي سيصل إلى إيران برحلة خاصة.
يذكر أن السعودية قطعت العلاقات مع إيران مطلع العام الماضي عقب اقتحام متظاهرين سفارة السعودية وقنصليتها في طهران ومشهد على التوالي عقب قيام الرياض باعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر بين 47متهما بالإرهاب.