سي إن إن تنشر وثائق أول قضية لأرملة أمريكية وإبنتها ضد الرياض

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 753
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية كانت على علم يتنفيذ هجمات 11 سيبتمبر ودعمت القاعدة لعشر سنوات والهجمات لا يمكن تنفيذها بدون دعم الدولة السعودية
رأي اليوم- رصد
نشرت محطة سي إن إن الأمريكية ما أسمته بوثائق أول قضية ترفع في المحاكم الأمريكية ضد المملكة العربية السعودية بعد إقرار قانون “جاستا” المثير للجدل بإسم العدالة ضد الإرهاب.
وأقر الكونغرس، مساء الأربعاء، القانون المعروف إعلاميا باسم “قانون 11 سبتمبر”، بعد التصويت بأغلبية كاسحة في مجلسي الشيوخ والنواب، على إلغاء فيتو الرئيس باراك أوباما ضد القانون، الذي يمنح عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر الحق بملاحقة السعودية قضائياً على دورها المزعوم في الهجمات.
وأظهرت أوراق القضية “16-cv-1944″ في محكمة العاصمة واشنطن، بتاريخ 30 سبتمبر/ أيلول الحالي، أن ستيفاني روس دي سيمونيه، أرملة ضابط البحرية الأمريكية باتريك دن، وابنته أليكساندرا يتهمان السعودية بدعم تنظيم “القاعدة” وزعيمه الراحل أسامة بن لادن “لأكثر من عقد من الزمان”، مما ساهم في وقوع هجمات 11 سبتمبر عام 2001.
وفقدت دي سيمونيه زوجها عندما كانت حاملا في شهرها الثاني، إذ لقي مصرعه إثر سقوط إحدى الطائرات المختطفة في هجمات 11 سبتمبر على مقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون). وجاء في العريضة التي قدمها المحامي مايكل ميلر، والمكونة من 54 صفحة، أن السعودية “كانت على علم” بخطة القاعدة لمهاجمة الولايات المتحدة، وأنه “بدون الدعم السعودي لم تكن القاعدة لتقدر على تخطيط وتنفيذ هجمات 11 سبتمبر.