السعودية ترفض منح وزراء إسرائيليين تأشيرات لحضور مؤتمر لليونسكو

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 541
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أفادت قناة عبرية بأن السعودية رفضت منح وزراء إسرائيليين تأشيرات لحضور مؤتمر لليونسكو، بعد العاصفة السياسية التي أثارها لقاء وزيرة خارجية ليبيا المقالة، نجلاء المنقوش، مع نظيرها الإسرائيلي، إيلي كوهين.

وذكرت "القناة 13" أن إسرائيل حصلت على دعوة لوزير الخارجية، ووزير التعليم يوآف كيش، لحضور مؤتمر لليونسكو سيعقد في الرياض الأسبوع المقبل، "لكن السعوديين راكموا الصعوبات ولم يقدموا التأشيرات المطلوبة".

ونقلت القناة عن سياسيين إسرائيليين كبار أن وزارة الخارجية سحبت الدعوات بناء على طلب أمريكي، أي أن الوزراء الإسرائيليين لن يحضروا، بل سيشارك مهنيون إسرائيليون فقط في المؤتمر.

وأشارت إلى أن المسؤولين الأمريكيين قالوا لكبار المسؤولين الإسرائيليين إن "المطالبة بدخول الوزراء الإسرائيليين إلى أراضي السعودية تضع المملكة في وضع معقد، وبالتالي فإن النتيجة هي أنه بدلا من عدم سماح السعوديين بدخول الوزراء، ستعلن إسرائيل أنها تسحب الدعوات".

واعتبر المسؤولون الأمريكيون أن "هذا ليس الوقت المناسب" لحضور الوزراء الإسرائيليين حدثا كهذا في السعودية، بحسب القناة الإسرائيلية.

يأتي ذلك فيما تشارك بعثة إسرائيلية من 4 ربّاعين لأول مرة ببطولة العالم لرفع الأثقال للكبار، من 3 حتى 17 سبتمبر/أيلول في العاصمة السعودية الرياض، من أجل الحصول على تذكرة المشاركة في الألعاب الأولمبية.

وسبق أن أوردت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أن السعودية تبذل "جهودا جدية للتغلب على العقبات التي قد تحول دون إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل".

وفي وقت سابق، نشر موقع "والا" العبري، بعض التفاصيل التي وردت في وثيقة المطالب التي أرسلتها السلطة الفلسطينية إلى السعودية للحصول على تنازلات من أجل تطبيع الرياض علاقاتها مع إسرائيل.

وأثار اللقاء الذي جمع الوزيرة الليبية بنظيرها الإسرائيلي جدلا واسعا وانتقادات من جهات رسمية، حيث قال مصدر في حكومة الوحدة الوطنية الليبية إن رئيس الحكومة، عبدالحميد الدبيبة، أقال نجلاء من منصبها كوزيرة للخارجية بعد لقائها الوزير كوهين في روما، وتم فتح تحقيق في حق الوزيرة.

 

المصدر | الخليج الجديد + القناة 13 الإسرائيلية