هؤلاء ممثلو دول الخليج في جنازة الملكة إليزابيث.. من يمثل السعودية؟

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 96
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

يشارك زعماء دول خليجية في جنازة ملكة بريطانيا الراحلة المقررة يوم الإثنين، في حين توقعت مصادر عدم حضور ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" مراسم التشييع.

وأفاد مصدر بوزارة الخارجية البريطانية يوم الأحد، بأنه لم يعد من المتوقع أن يحضر ولي العهد السعودي جنازة الملكة "إليزابيث"، خلافا لتوقعات سابقة بحضوره.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المصدر قوله، إن السعودية سيمثلها الأمير "تركي بن محمد آل سعود"، وهو وزير دولة وعضو في مجلس الوزراء منذ عام 2018.

كما أن "تركي بن محمد" هو حفيد الملك الراحل "فهد" وجزء من الجيل الجديد الذي وصل إلى السلطة.

وأضاف المصدر أن السعودية هي من أجرت هذا التغيير.

وكان ولي عهد الكويت الشيخ "مشعل الأحمد الصباح" وصل، الأحد، إلى المملكة المتحدة للمشاركة في جنازة الملكة الراحلة وذلك نيابة عن أمير البلاد الشيخ "نواف الأحمد".

وفي مقدمة مستقبليه، حضر الجنرال "روي إيسيكس"، ممثل ملك بريطانيا تشارلز الثالث، وممثل وزارة الخارجية "مايكل هولوي".

ويوم السبت، وصل أمير دولة قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، والعاهل البحريني الملك "حمد بن عيسى آل خليفة"، إلى المملكة المتحدة للمشاركة في الجنازة التي سيشارك بها عشرات الزعماء من أنحاء العالم.

كما وصل سلطان عُمان "هيثم بن طارق"، يوم الجمعة، للمشاركة في التشييع.

ووفقاً لوكالة "رويترز"، سيكون الرئيس الإماراتي الشيخ "محمد بن زايد" ضمن المشاركين في الجنازة، وهو ما لم يعلن رسمياً حتى الآن، في وقت وصل رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "محمد بن راشد آل مكتوم" إلى لندن لتقديم العزاء.

ومن المقرر أن توارى ملكة بريطانيا الراحلة التي كانت أطول ملوك أوروبا بقاء في العرش، يوم الإثنين، عند الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش.

وستقام مراسم تشييع خاصة للراحلة التي توفيت عن 96 عاماً في كنيسة "سانت جورج" بقصر ويندسور غربي لندن، بعد مراسم الجنازة الوطنية التي ستقام في العاصمة صبيحة اليوم نفسه.

ووجهت بريطانيا دعوات خلال عطلة نهاية الأسبوع لحضور مراسم جنازة الملكة، التي يتوقع أن يحضرها نحو 500 شخصية عالمية ما بين رئيس دولة ومسؤولين كبار أجانب.

ومن المتوقع حضور أفراد من العائلات الملكية من جميع أنحاء أوروبا، وكثير منهم من أقارب الملكة بالدم، إلى جانب رؤساء الولايات المتحدة وفرنسا وكوريا الجنوبية وقادة دول الكومنولث، والتي كانت الملكة في منصب الرئيسة لها طوال فترة حكمها.

وأجرت الحكومة البريطانية استعدادات أمنية غير مسبوقة للجنازة التي تمثل أكبر تحدٍّ أمني للبلاد منذ الحرب العالمية الثانية، وفق تقارير.

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات