السعودية تخفّض سعر شحنات النفط الخام المتجهة إلى آسيا الشهر المقبل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 204
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +


خفّضت السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، سعر بيع الخام العربي الخفيف الرسمي إلى آسيا إلى 5.85 دولارات فوق متوسط عمان/دبي لشهر تشرين الأول، بحسب ما أعلنت شركة النفط السعودية العملاقة «أرامكو».
وجاء ذلك إثر انخفاض في العلاوات الفورية، إذ أدى ضعف الطلب على الوقود وزيادة شحنات المراجحة إلى الضغط على أسعار النفط في المنطقة.

وحدّدت المملكة سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف إلى شمال غرب أوروبا عند 2.70 دولار للبرميل فوق خام برنت في تشرين الأول، وللولايات المتحدة بزيادة 6.15 دولارات على مؤشر آسكي.

ويمثل ذلك أول خفض لأسعار الخام السعودي منذ أربعة أشهر بعد أن رفعت المملكة أسعار البيع الرسمية لتسليم أيلول إلى مستويات قياسية عند 10.95 دولارات للبرميل للخام العربي الخفيف جداً مقابل متوسط سعر خامي عمان ودبي و9.80 دولارات للبرميل للخام العربي الخفيف.

وتراجعت العلاوات الفورية لخامات دبي وعمان ومربان في آب، إذ أدّت المخاوف من حدوث ركود عالمي وتقلص التباين بين درجات الخام المرتبطة بدبي وبرنت إلى تراجع الطلب على النفط الخام الوارد من الشرق الأوسط.

وعادة ما تستقي السعودية مؤشراتها من هيكل السوق في دبي، والذي يعكس تباين الأسعار للشهرين الأول والثالث عند تحديد الأسعار. وفي آب، انخفض هذا الفارق بنحو 4.26 دولارات للبرميل.

والشهر الماضي، أشار بعض منتجي النفط الرئيسيين، بمن في ذلك السعودية والإمارات، إلى إمكانية خفض الإنتاج لتحقيق التوازن في سوق النفط.