تحرك عراقي لفتح قنوات اتصال بين السعودية وإيران وإزالة الخلافات ومباحثات مُتقدمة بين بغداد وطهران حول قضايا هامة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 198
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بغداد-(د ب أ)- بحث وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي الملفات ذات الاهتمام المشترك في مقدمتها الحوار بين طهران والرياض،بحسب بيان لوزارة الخارجية العراقية .

وقال البيان ،الذي اوردته وكالة الأنباء العراقية (واع) “وزير الخارجيَّة فؤاد حسين، بحث مع نظيره الإيرانيّ حسين أمير عبداللهيان الملفات ذات الاهتمام المُشترَك في العلاقات الثنائيَّة ومواضيع إقليميَّة في مُقدمتها الحوار الإيرانيّ – السعوديّ في بغداد”.

 وأضاف البيان أن “الجانبين تبادلا الرؤى ووجهات النظر بشأن بعض القضايا الإقليميَّة والدوليَّة ذات الاهتمام المُشترَك، وتطرق الوزير إلى مُشارَكة العراق في قمة جدة التي عقدت يوم السبت الماضيّ في المملكة العربيَّة السعوديَّة”.

وأكد البيان أنَّ “الحكومة العراقيَّة أجرت حوارات ومُشاورات لازمة في قمة جدة بشأن التعاون الإقليميّ”، مُشيراً إلى أنَّ “العراق يواصل جُهُوده لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة”.

 من جهته، شكر وزير الخارجيَّة الإيرانيّ، العراق على جُهُوده ودوره البنّاء في إطلاق ومُتابعة الحوارات الإقليميَّة في سياق تعزيز الاستقرار والأمن والتنميَّة بالمنطقة”، مُعلناً استعداد إيران لمُواصلة تبادل الأفكار بشأن الملفات الثنائيَّة والإقليميَّة ذات الاهتمام المُشترَك”.

كان العراق قد استضاف خمس جولات للتفاوض المباشر بين الرياض وطهران على المستوى الأمني والدبلوماسي في بغداد، دون إحراز تقدم.

وكانت أولى هذه الجولات قد انطلقت في شهر نيسان/ابريل عام .2021 وقطعت السعودية علاقاتها مع إيران في كانون الثاني/يناير 2016 بعد تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد لاعتداءات من قبل محتجين على إعدام الرياض رجل الدين السعودي الشيعي المعارض نمر النمر من بين أشخاص متهمين بالإرهاب .