ولي العهد السعودي يوجه باستكمال تنفيذ استراتيجية مدينة الرياض 2030 لتصبح من أكبر اقتصاديات العالم ومضاعفة عدد سكانها إلى 20 مليون نسمة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 676
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض – (د ب أ) – وجه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان باستكمال العمل على خطط التنفيذ الخاصة باستراتيجية مدينة الرياض 2030 والتي تشتمل على 26 برنامجا قطاعيا تتضمن أكثر من مئة مبادرة نوعية وأكثر من 700 مشروع ، لتصبح من أفضل المدن العالمية.

ووفق وكالة الأنباء السعودية ( واس)  اليوم الاثنين ، تضمن توجيه ولي العهد أن تقوم جميع الأجهزة والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة التي تعمل على مستوى المملكة وعلى مستوى الرياض، بالعمل مع الهيئة الملكية لمدينة الرياض على تفصيل المبادرات والمشاريع المتعلقة بها بالشكل المطلوب، وتحديد الميزانيات والمسؤوليات بهدف التأكد من الحوكمة المتكاملة لتنفيذ الاستراتيجية تمهيدًا للإطلاق.

جاء ذلك خلال رئاسة ولي العهد السعودي لاجتماعً مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض، واطلع المجلس خلال الاجتماع على استراتيجية مدينة الرياض 2030، واطمأن على اكتمال ملامحها.

وتتضمن الاستراتيجية التي استعرضها المجلس ست ركائز رئيسة وهي النمو الاقتصادي في شتى القطاعات، وتطوير الكوادر الوطنية واستقطاب أفضل المواهب العالمية، وتحسين جودة الحياة، والتخطيط الحضري المكاني على مستوى عالمي،  بالإضافة إلى تعزيز قدرتها التنافسية.

وستقوم الهيئة الملكية لمدينة الرياض بالإشراف على تنفيذ استراتيجية الرياض من خلال متابعة وقياس أكثر من 50 مؤشراً للأداء مستمدة من المقارنات المعيارية مع أفضل مدن العالم.

وتستهدف الاستراتيجية تحويل عاصمة المملكة إلى واحدة من أكبر 10 اقتصاديات مدن في العالم، ومضاعفة عدد سكانها بين  15 إلى  20 مليون نسمة، واستقبال أكثر من 40 مليون زائر بحلول عام .2030