«قيادة عسكرية موحّدة» لدول الخليج.... في الرياض

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 174
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

عقد مجلس الدفاع المشترك في مجلس التعاون لدول الخليج، في الرياض اجتماعاً قرر فيه التنسيق في «المجال الدفاعي»، وافتتح مقراً جديداً للقيادة العسكرية الموحدة بالعاصمة السعودية.
كما أفاد مجلس التعاون في بيان له بأن «وزراء الدفاع بدول المجلس عقدوا اجتماع مجلس الدفاع المشترك الثامن عشر برئاسة الفريق عبد الله النعيمي وزير شؤون الدفاع بالبحرين».

وتناول الاجتماع «العديد من مواضيع العمل العسكري المشترك، وتم اتخاذ القرارات والتوصيات المناسبة بشأنها» حسب البيان دون أي تفاصيل أخرى.

وأظهرت صور للاجتماع نشرها المجلس عبر موقعه الإلكتروني حضور 6 مسؤولين يمثلون دول المجلس وهي: السعودية والكويت وقطر والإمارات وسلطنة عمان والبحرين.

وشارك في الاجتماع نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلما، بالإضافة إلى وزراء الدفاع في دول الخليج الخمس الأخرى.

وعقب مشاركته في الاجتماع، قال خالد بن سلمان، عبر حسابه في «تويتر»: «بحثنا أوجه التنسيق والتكامل بين دول المجلس في المجال الدفاعي، بما يعزز أمن المنطقة واستقرارها».

وشارك الأمين العام للمجلس نايف فلاح مبارك الحجرف في افتتاح مقر القيادة العسكرية الموحدة.

وأشاد الأخير بوجود قوة موحدة لدول المجلس تشمل البر والجو والبحر والدفاع جوي.

وأضاف أن هذه القوة الموحدة «تتناسب مع التهديدات التي تحدق بالمنطقة، وتكون رادعة لحماية مواطنيها ومكتسباتها من أي تهديد خارجي يحاول النيل من أمنها واستقرارها».