«أنصار الله» تردّ في العمق السعودي... وتتوعّد بتصعيد عملياتها

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 173
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

وأكّد عبد السلام، عبر «تويتر»، أن «عملياتنا مشروعة تأتي التزاماً بالموقف الدفاعي للشعب اليمني المحاصر والمعتدى عليه، ومن شأنها أن تتسع وتكبر وتتصاعد».

وكان الناطق العسكري باسم حركة «أنصار الله»، يحيى سريع، قد أعلن تنفيذ «عملية توازن الردع السابعة»، مبيناً أنها استهدفت «منشآت حيوية وقواعد عسكرية تابعة للعدو السعودي».

ووفق سريع، جرى استهداف «منشآت تابعة لشركة أرامكو في (رأس التنورة) بمنطقة الدمام شرقي السعودية، بثماني طائرات مسيّرة نوع (صماد3) وصاروخ باليستي نوع (ذو الفقار)»، وقصفُ «منشآت أرامكو في مناطق جدة وجيزان ونجران بخمسة صواريخ باليستية نوع (بدر) وطائرتين مسيرتين، نوع (صماد3)».

وأكد سريع أن «عملية توازن الردع السابعة حقّقت أهدافها بنجاح»، محذراً «العدو السعودي من عواقب استمراره في العدوان على بلدنا العزيز وشعبنا الصامد المجاهد».

وتأتي عملية «توازن الردع السابعة» بعد شنّ الطيران السعودي، خلال الساعات الماضية، عشرات الغارات الجوية على مناطق يمنية.