القوات الحوثية تُواصل “قصفها الدقيق” لمواقع سعودية أمنية وعسكرية حساسة والتحالف يعلن تدمير مُسيرة كانت متّجهة نحو المملكة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 375
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض- (رويترز) – ذكر المتحدث العسكري باسم الحوثيين في اليمن اليوم الأربعاء أن قوات الحركة شنت هجوما بطائرة مسيرة على قاعدة جوية عسكرية في مدينة خميس مشيط بجنوب المملكة.

وقال العميد يحيى سريع على تويتر “نفذ سلاح الجو المسير قبل قليل عملية هجومية على قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرة مسيرة نوع قاصف كيه2 وكانت الإصابة دقيقة”.

وكانت وكالة الأنباء السعودية ذكرت في وقت سابق من اليوم الأربعاء أن التحالف الذي تقوده المملكة لقتال الحركة المتحالفة مع إيران قال إن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت طائرة مسيرة أُطلقت باتجاه المملكة ودمرتها.

وتدخل التحالف العسكري في اليمن في مارس آذار 2015 لمواجهة الحوثيين بعد أن أطاحوا بالحكومة المعترف بها دوليا من العاصمة صنعاء.

وتواصل الحركة التي تسيطر على معظم شمال اليمن هجماتها على السعودية إلى جانب هجوم بري على محافظة مأرب اليمنية بينما تسعى الولايات المتحدة والأمم المتحدة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

واقترحت الرياض إعلان هدنة لكن الحوثيين رفضوا العرض قائلين إنهم يرغبون أولا في رفع كامل للحصار البحري والجوي الذي يسمح للتحالف بتقييد الواردات التي تدخل اليمن.

وأودى الصراع، الذي يُنظر إليه على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران، بحياة عشرات الآلاف ودفع ملايين إلى شفا المجاعة وتسبب فيما تصفها الأمم المتحدة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم. ويقول الحوثيون، الذيم يسيطرون على معظم المراكز الحضرية الكبرى، إنهم يحاربون نظاما فاسدا وعدوانا أجنبيا.