“ديلي ميل”: لماذا لا تحقّق بريطانيا بتجسس محمد بن سلمان على جونسون؟

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 830
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بريطانيا/ نبأ – استغربت صحيفةُ “ديلي ميل” البريطانيةُ، عدم قيام الحكومة البريطانية بالتحقيق في احتمال وقوف ولي العهد محمد بن سلمان وراء تسريب محادثة له مع رئيس الحكومة، بوريس جونسون، متصلة بفشل السعودية في شراء نادي “نيوكاسبل يونايتد” لكرة القدم.
وأشارت الكاتبة في الصحيفة، آنَّا ميخايلوفا، في تقرير، إلى أنَّ أنَّ ابن سلمان حثّ جونسون على التصحيح وإعادة النظر في القرار الخاطئ الصادر قبل عام مضى عن الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي اتُهِم بمنع إقرار الصفقة التي تبلغ قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني، للاستحواذ على نادي “نيوكاسل يونايتد”.
ولفتت الانتباه إلى أن “ابن سلمان، كما هو معروف، يحب محادثة الأقوياء على “واتس آب” عندما تتعرض مصالحه للتهديد”، واستغربت من “ترددِ حكومة حريصة على معرفة مصدر كل تسريب يخصها” في التحقيق في هوية مُسرّب نصّ محادثة رئيس الوزراء مع ولي العهد.
ورداً على سؤال من الصحيفة عمّا إذا كان هاتف جونسون قد تم فحصه بحثاً عن برامج تجسس، يقف وراءها ابن سلمان، رفض مكتب رئيس الوزراء التعليق على السؤال.
وذكرت “ديلي ميل” أنَّ ولي العهد حذر رئيس الوزراء، في عام 2020، من أنَّ “العلاقات بين البلدين ستتضرر ما لم يتم عكس القرار”.
وانسحب السعوديون من صفقة شراء “نيوكاسل يونايتد”، في تموز/ يوليو 2020، وألقوا اللوم في انسحابهم على الدوري الإنجليزي الممتاز.