الإمارات والسعودية والبحرين استخدمت لأعوام برنامج تجسس إسرائيلي على الهواتف

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 972
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الخليج / نبأ – اشترت الإمارات والسعودية والبحرين من شركة التجسس الإسرائيلية “أن أس أو”، في السنوات الأخيرة، برنامج التجسس المتطور “بيغاسوس” الذي يستطيع اختراق الهواتف النقالة.
وكشفت صحيفة “هآرتس”، في تقرير، عن أن “صفقات بمئات ملايين الدولارات” تمت بوساطة رسمية من كيان الاحتلال الإسرائيلي مع السعودية والبحرين وعُمان وأبوظبي ورأس الخيمة.
وأوضحت الصحيفة أن “الشركة تطلق على كل واحدة من الدول العربية تسمية تتألف من الحرف الأول لإسم الدولة ونوع سيارة. على سبيل المثال، السعودية تسمى في وثائق الشركة “سوبارو”، والبحرين بي أم دبليو”.
ومنذ عام 2016، استهدف “بيغاسوس”، الذي باعته الشركة الإسرائيلية للعديد من حكومات العالم، 175 معارضاً وناشطاً حقوقياً وصحافياً في العام العربي وأميركا اللاتينية وآسيا وأفريقيا، ومناطق أخرى.
وفي كانون ثاني/يناير 2019، قال الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية “أن أس إيه”، إدوارد سنودن، إنه لو رفضت “أن أس أو” بيع منظومة التجسس للسعودية لربما كان الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي لا يزال على قيد الحياة.
ويعمل في “أن أس أو” أطقم من الخبراء والمهندسين في مجالات التكنولوجيا، وتطوير برمجيات الحرب الذكية في الفضاء الإلكتروني، والتجسس الرقمي، وفق موقع “الجزيرة” الإلكتروني.