سلمان يفرض إقامة جبرية على أبناء شقيقه أحمد

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 1247
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية / نبأ – كشف حساب “العهد الجديد” على “تويتر”، الذي يرصد سلوك ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إن الملك سلمان بن عبد العزيز فرض الإقامة الجبرية على أبناء شقيقه، أحمد بن عبد العزيز، برغم “استنكارهم” لموقف والدهم ببقائه خارج السعودية، ورفضه العدوان السعودي على اليمن.

وقال الحساب، في تغريدة: “استدعى الملك أبناء الأمير أحمد بن عبدالعزيز الذين لم يتمكنوا من الخروج، وهم أربعة (سلطان، نايف، تركي، عبدالعزيز)، وطلب منهم موقفاً من قرار أبيهم (البقاء خارج البلد)، ثم تركهم يذهبون إلى مساكنهم بعد أن سمع استنكارهم ورفضهم للقرار، ليجدوا أنفسهم بعدها رهن الإقامة الجبرية”.

العهد الجديد@Ahdjadid
 
 

استدعى الملك أبناء الأمير أحمد بن عبدالعزيز الذين لم يتمكنوا من الخروج، وهم أربعة (سلطان، نايف، تركي، عبدالعزيز)، وطلب منهم موقفاً من قرار أبيهم (البقاء خارج البلد)، ثم تركهم يذهبون إلى مساكنهم بعد أن سمع استنكارهم ورفضهم للقرار، ليجدوا أنفسهم بعدها رهن الإقامة الجبرية.

 

 

وكانت مصادر مقربة من الأمير أحمد قد أكدت مؤخراً أنه يفكر في عدم العودة إلى السعودية والبقاء في لندن حالياً كمنفى مؤقت، خاصة بعدما حمَّل الملك سلمان وابنه محمد مسؤولية المجازر والانتهاكات التي ترتكب في اليمن.

ولقي مقطع فيديو تضمن حواراً دار في أحد شوارع لندن بين الأمير أحمد وناشطين حقوقيين كانوا يهتفون بسقوط آل سعود انتشاراً على مواقع التواصل الاجتماعي، متضمنا تعليق الأمير أحمد على الناشطين بالقول إن آل سعود “لا علاقة لهم بما يجري في اليمن” وأن “المعني الوحيد بقرار الحرب هناك هما الملك وولي عهده”.