دراسة: “أرامكو” من أول الشركات المسؤولة عن التلوث العالمي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 1100
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

العالم / مواقع / نبأ – أكدت دراسة أجرتها أنّ شركة “أرامكو” السعودية لاستخراج النفط وتصديره من بين الشركات العالمية التي تعمل في مجالي النفط والطاقة وتتحمل مسؤولية التلوث العالمي المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع درجة حرارة سطح الأرض.
وأوضحت الدراسة، التي نشر موقع “يويو نيوز” الإلكتروني ملخصاً لنتائجها، أنّ حوالي 100 شركة من شركات الوقود العاملة في العالم تتحمل مسؤولية أكثر من 70 في المئة من الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري منذ أواخر ثمانينات القرن الماضي.
وأكدت الدراسة أن 25 شركة من هذه الشركات، أنتجت وحدها نصف انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، في مقدمتها “أرامكو” السعودية، “إيكسون موبيل”، “شل”، “بريتيش بيتروليوم”، “غازبروم” الروسية، الشركة الإيرانية الوطنية للنفط، شركة الفحم الهندية، شركة “توتال” الفرنسية، الشركة الوطنية الفنزويلية للنفط والبترول، شركة النفط الأسترالية، شركة إنتاج الفحم في الصين، فضلاً عن شركات “شيفرون” وبيبودي”.
ومن بين الشركات النفطية المتسببة في ظاهرة التلوث على مستوى الوطن العربي نجد شركة “أرامكو” السعودية و”شركة الكويت للبترول” و”المؤسسة الإمارتية للبترول” وشركة “سوناطراك” الجزائرية للنفط، إذ أكد التقرير أنّ هذه المؤسسات تساهم في تلوث الهواء من خلال الوقود الأحفوري وانتشار غازات الميثان وثاني أكسيد الكربون.
وأشارت الدراسة إلى أن هذه الشركات تحتاج إلى البدء في خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بحلول عام 2025، من أجل مساعدة العالم للحدّ من ارتفاع درجة حرارة الأرض.