زعيمة الديمقراطيين في الكونجرس: قانون 11 سيبتمبر قد يضر بتحالفات أمريكا

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 834
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

وكان يمكن ان يحتوي نصوص أقل حدة لكن أوباما لم يضغط علي
رأي اليوم- رصد
أكدت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أن الرئيس باراك أوباما لم يضغط عليها إطلاقاً لمنع تجاوز الفيتو الرئاسي ضد قانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” (جاستا)، الذي يسمح لعائلات ضحايا الهجمات الإرهابية بمقاضاة دول أجنبية.
وأقر الكونغرس الأمريكي، مساء الأربعاء، القانون المعروف إعلاميا باسم “قانون 11 سبتمبر”، بعد التصويت بأغلبية كاسحة في مجلسي الشيوخ والنواب، على إلغاء فيتو الرئيس باراك أوباما ضد القانون، الذي يمنح عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر الحق بملاحقة السعودية قضائياً على دورها المزعوم في الهجمات.
وصوتت بيلوسي مع أغلبية أعضاء مجلس النواب لإلغاء فيتو أوباما ضد القانون، رغم أنها أحد أقوى الحلفاء للبيت الأبيض في الكونغرس.
وقالت بيلوسي كما نقلت محطة سي إن إن إن أوباما “لم يضغط علي إطلاقا” لمساعدته في منع تجاوز الكونغرس للفيتو الرئاسي.
واعتبرت بيلوسي أن مخاوف أوباما من تأثير القانون على علاقة الولايات المتحدة بحلفائها “مشروعة”، وأقرت بأن القانون “كان يمكن كتابته بطريقة مختلفة قليلا لمراعاة بعض المخاوف”.
ورفضت بيلوسي تصريحات أوباما عن أن التصويت ضد الفيتو الرئاسي كان “تصويتا سياسيا”، قائلة إن “توقيت اتخاذ الكونغرس لهذه الخطوة جاء بسبب ضغط عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر لتمرير القانون بالتزامن مع الذكرى الخامسة عشر لمقتل أحبائهم” في الهجمات التي وقعت عام 2001.