تأجيل جديد لـ “محاكمة” سلمان العودة إلى مارس المقبل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 458
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

نبأ – أكد عبدالله العودة، نجل الداعية المعتقل، سلمان العودة، أنَّ قضاة “المحكمة الجزائية المتخصصة” في الرياض أرجأوا جلسة “محاكمة” والده إلى يوم 14 آذار/ مارس 2021.

وقال عبد الله العودة، في تغريدة على “تويتر”، إن “الجلسة السرية انعقدت في جو أمني وعسكري، وتغيَّر فيها القضاة كما في كل مرة، حيث كان القضاة فيها الجارالله والحارثي واللحيدان”.

 

 

وكان عبدالله العودة قد اتهم القضاة، في تغريدة سابقة، بأنهم “مخترقون بالكامل من قبل ولي العهد محمد بن سلمان الذي يتحكم بالملف مباشرة”.

 

 

وتواصل السلطات تأجيل “محاكمة” سلمان العودة الذي مضى على اعتقاله وحبسه أكثر من ثلاث سنوات، وهو يواجه حكم الإعدام بعد توجيه 37 تهمة ضده، من ضمنها “الخروجِ على ولاة الأمر”، وذلك خلال جلسات “محاكمة سرّية” عُقدت بعيداً عن وسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية، التي طالب، مراراً، عدد منها مثل “العفو الدولية” و”هيومن رايتس ووتش”، المملكة بإطلاق سراح العودة ومئات المعتقلين تعسُّفاً.

وقبل حوالي أسبوعين، كشف عبد الله العودة تفاصيل حول التعذيب الذي تُمارسه السلطات على والده، مشيراً، في حديث إلى موقع “الحرة” الإلكتروني، إلى أنَّ والده “تعرّض للتعذيب بدءاً من رميه في صندوق السيارة، وعَصْب عينيه، وتقييد يديه داخل الزنزانة”.

ومنذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد في حزيران/ يونيو 2017، زادت وتيرة الاعتقالات في المملكة، حيث طالت دعاةً وناشطين وأكاديميين ومسؤولين وأمراء، بينهم نساء، تعرض عدد منهم للتعذيب والتحرش الجنسي، وفق ما كشفت منظمة “العفو الدولية”.