وفاة الداعية السعودي عبدالله الحامد في أحد سجون المملكة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 340
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ- أكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة الأكاديمي المعتقل عبد الله الحامد، فجر الجمعة، بعد أيام من تدهور حالته الصحية.
واعتُقل الحامد في العامِ 2013، وحُكم عليه بالسجن 11 سنة، لمشاركته في تأسيسِ جمعية حسم، التي كانت تدعو إلى الملكية الدستورية، ولإشراك الشعب في العملية السياسية.
وكان حساب معتقلي الرأي على تويتر قد حذّر من استهداف سلطات المملكة المتعمّد للمعتقلين البارزين داخل السجون، من خلال الإهمال الطبي والإيذاء النفسيّ الممنهج مما قد يُشكل محاولة متعمدة لتصفيتهم جسدياً داخل السجن.
وعلى الفور دشن ناشطون وسم #عبدالله_الحامد الذي لاقى تفاعلا كبير.
وعبر المغردون من خلاله عن غضبهم لما حدث، محملين السلطات مسؤولية وفاته جراء الإهمال الطبي.