الشورى السعودي يرد على اتهامات بالتحزب وضعف الأداء

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 127
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

السعودية/ نبأ- ردَّ مجلس الشورى السعودي على اتهامات إعلامية له بالانفصام الفكري، وضعف الأداء، ووجود تحزُّب خلف كواليس المجلس، موضحاً أنه أصدر أكثر من 600 قرار رُفعت للملك سلمان خلال الدورة الحالية.
وإدّعى المتحدث باسم المجلس محمد المهنا، في رسالة وجَّهها لصحيفة الحياة اللندنية، رداً على مقال نشرته في وقت سابق، أنَّ رفض مجلس الشورى أيَّ مقترح أو توصية ليس لعدم وجاهته، وإنما يعود في الغالب لأسباب نظامية أو أسباب جوهرية أخرى.
وأشار إلى أنه كي يتمَّ تمرير توصية في المجلس فإنَّ القانون ينص على ألا تتعارض التوصيات الإضافية مع النظام الأساسي للحكم أو مع أمر ملكي.
وتجدر الاشارة الى أن مجلس الشورى السعودي، جهة استشارية فقط، ليس له الحق في رفض أو إقرار أي نظام، وإنما يناقش توصيات فقط، فيرفض أو يقر بغالبية الأعضاء، ثم ترفع هذه التوصيات للعاهل السعودي ليقرر بشأنها. ورفض المجلس معناه رفض مناقشة الموضوع وليس رفض النظام.