نصر الله: لا أمان لتل أبيب والرياض وأبوظبي إذا حوربت إيران

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 162
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

 هدد الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني "حسن نصر الله"، (إسرائيل) والسعودية والإمارت، في حال نشبت أي حرب جديدة بين الولايات المتحدة وإيران.
وقال في مقابلة مع قناة "المنار" الناطقة باسم للجماعة، الجمعة، إن طهران قادرة على قصف (تل أبيب) بشراسة وقوة إذا هاجمتها واشنطن.
وأضاف: "(إسرائيل) لن تكون محيدة في أي حرب بالمنطقة، وإذا شنت الحرب على إيران يعني اندلاعها في المنطقة كلها".
وتابع "نصر الله": "كل دولة تشارك في الحرب على إيران ستدفع الثمن".
وزاد: "الإمارات والسعودية لن تكونا في مأمن".
ووجه "نصر الله"، سؤالا إلى ولي عهد أبوظبي، "محمد بن زايد"، قائلا: "ما هي مصلحة الإمارات في حرب مدمرة بالخليج، لن يبقوا فيها بمأمن".
إلا أنه عاد، واستبعد نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران، وقال إن "الطرفين قد يعملان على احتواء أي تدهور من شأنه أن يؤدي إلى مواجهة بينهما".
وزعم "نصر الله"، أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، أوقف الضربة على إيران، بعد تسلمه رسالة من الإيرانيين، عبر دولة ثالثة (لم يكشف عنها).
وقال: "الرسالة كانت تفيد بأنه إذا قصفتم بلادنا سنقصف أهدافا أمريكية".
ويتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة، منذ تشديد واشنطن عقوباتها الاقتصادية واستهدافها تصفير صادرات النفط الإيراني، وهو ما قابلته طهران بالتهديد بالتحلل من التزاماتها الواردة بالاتفاق النووي مع القوى الغربية.

القدس العربي