“إيلاف” السعودية منبرٌ لهجوم أفيخاي أدرعي على “حماس”

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 299
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

فلسطين المحتلة / نبأ – فتحت صحيفة “إيلاف” السعودية الباب لهجوم المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على حركة “حماس”، الذي اتهمها بأنها لم تقدم شيئاً إلى سكان هذا القطاع.

وجاء هجوم أدرعي عبر “إيلاف” في مقال للكاتب فيها مهدي مجيد عبد الله، الذي قال على حسابه على “تويتر”، إن “الأخ والصديق العزيز أفيخاي أدرعي شاركني كتابته بتزويده لي معلومات مهمة قيمة اثرت المقال”.

 
مهدي مجيد מהדי מג'יד@mahdimajeed5
 
 

مقالي اليوم في جريدة ايلاف السعودية
شاركني كتابته الاخ و الصديق العزيز ( افيخاي ادرعي) المتحدث بلسان جيش الدفاع الاسرائيلي بتزويده لي معلومات مهمة قيمة اثرت المقال

هل حماس مسؤولة عن معاناة قطاع غزة الداخلية؟http://elaph.com/Web/Opinion/2018/7/1212417.html 

 

 

وقال الكاتب إن “حماس” “تستغل الشباب الفلسطيني للذهاب إلى السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل و تستخدمهم كدروع بشرية لحماية عناصرها الذين يوجدون بين الناس الذين تم إجبارهم أو تحريضهم على المشاركة في هذه الفعاليات التي لا يمكن تسميتها بأي شكل من الأشكال كسلمية”.

وإذ زعم أن “حماس” تدرك أنها “في حرب غير متكافئة مع إسرائيل ومع هذا تصر أن تطلق صواريخها التي تتلقاها من إيران في اتجاه إسرائيل”، حاول أدرعي الظهور بمظهر المكثرت لحال قطاع الذي يحاصره الاحتلال، بالقول إن “سكان غزة يستحقون الحياة مثلهم مثل أي مكان آخر”، مضيفاً “الأم الغزوية لا تتعب سنوات في تربية وتكبير ابنها كي تأتي “حماس” تلعب بعقله وتأخذه باسم المقاومة ليمارس الشغب أو يقوم بأعمال عنف”.

واعتبر أن “سنوات من مزاعم “حماس” أنها تقاوم إسرائيل اتضح للجميع أنها بندقية بيد إيران تستعملها لزعزعة الأمن والاقتصاد والسلام في المنطقة”.