قوات الامن السعودية تقتل مشتبها به في قضايا “ارهاب” بالقطيف من بين تسعة مطلوبين على خلفية استهداف سعوديين ومقيمين ورجال أمن

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 124
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض – (أ ف ب) – قتلت قوات الامن السعودية مشتبها به في قضايا “ارهاب” في محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية، بحسب ما أوردت صحيفة الجزيرة.
وكتبت صحيفة الجزيرة ان جعفر المبيريك قتل في وقت متأخر الجمعة في عملية أمنية جرت في مدينة سيهات في المنطقة الشرقية للمملكة، مضيفة ان المشتبه به عضو في “خلية القطيف”.
وكان المبيريك بين تسعة مطلوبين من قبل وزارة الداخلية التي قالت انه متورط في “استهداف مواطنين ومقيمين ورجال أمن، وتخريب للمرافق العامة والمنشآت الأمنية والاقتصادية”.
وتشهد القطيف منذ أسابيع أعمال عنف وعمليات اطلاق نار قتل وأصيب فيها عناصر في الشرطة ومدنيون على خلفية مشروع تطوير مدني في حي المسورة.
وتلقي السلطات بالمسؤولية في هذه الاضطرابات على “ارهابيين” ومهربي مخدرات.
والعوامية مسقط رأس رجل الدين الشيعي نمر النمر الذي اعدم في كانون الثاني/يناير 2016 بعد ادانته بتهمة “الارهاب”. وكان النمر أحد وجوه حركة احتجاج اندلعت العام 2011 تطورت إلى دعوة للمساواة بين السنة والشيعة في المملكة.
ويعيش معظم شيعة السعودية في الشرق الغني بالنفط وكثيرا ما يشتكون من التهميش.