Saturday 15th of December 2018 09:42:26 PM

صلاح السقلدي: هل التستر السعودي على قتلَة خاشقجي مستمرُّ حتى بعد الاعتراف؟ وما هو الشبه بين هذا الاعتراف والاعتراف بالانتهاكات باليمن؟
2018-10-22 07:10:00

هكذا عودتنا معظم أنظمة الحكم العربية، بأنّها لا تنصاع للحق ولا تكترث لأي صوت عربي ومحلي ولا تعترف بجرمها إلا حين يشهر المجتمع الدولي العصاء بوجهها ويلوح بصولجان الابتزاز, ويهز بوجهها سوط الجَــلد.. وما واقعة مقتل الصحفي جمال خاشقجي وما يرافقها من محا...

التفاصيل
 ترامب والملك الولد: انتهى عهد بن سلمان قبل أن يبدأ
2018-10-14 06:10:00

ما هي أفكار جمال خاشقجي الأخيرة، حيث كان يجري سحبه من مكتب القنصلية العامة السعودية في إسطنبول من قبل رجلين وأدرك أنه كان يسير مباشرة في فخ؟ لم يكن خاشقجي وافدا جديدا، كان يعرف كيف تعمل القنصليات والسفارات السعودية. هو نفسه كان يعمل في اثنين منهم...

التفاصيل
سَبعُ نِقاطٍ جَوهريّةٍ ورَدَت في خِطابِ ترامب في الجَمعيّةِ العامّة حول الشرق الأوسط تَقرَعُ طُبولَ الحَرب..
2018-09-26 06:09:00

الضَّحِكَات العالِية الصَّاخِبَة التي عَمَّت قاعَة الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة صَباح اليوم عِندما بَدَأ الرئيس دونالد ترامب بإلقاء خِطابِه، والفَقرة الافتتاحيّة فيه التي تَحدَّثت فيها عن إنجازاتِه الاقتصاديّة وحِرصِه على الإنسانيّة ورَخاء العالم...

التفاصيل
ما هو مبعث انزعاج السعودية والإمارات من تقرير لجنة تقصي الحقائق الأممية لجلس حقوق الإنسان؟
2018-09-03 05:09:00

ليست هذه هي المرة الأولى أن يُقدم تقرير أممي حول الوضع الإنساني أوالعسكري أوالأمني في اليمن مُنذ أن شنت السعودية وحليفاتها عدوان وحشي على الجمهورية اليمنية، وبطبيعة الحال لن يكون الأخير ، لأن العدوان لازال في أوجه، ولازال الغّي والعنجهية هي الحالة ا...

التفاصيل

ودخلنا عصر “الإنهيار” السلماني!

هذا ليس مبالغة، ولا تفكير حالم.شهدت الفترة منذ ١٩٩٠ الى ٢٠١٧، عصر (الإنحدار السعودي)، وقد بدأ بشكل قليل غير محسوس، لم يتم ملاحظته إلا في المنعطفات الحادّة. لكن الانحدار تسارع بشكل كبير، ليشهد الان انهياراً سعودياً شبه شامل، للدولة...

أزمة نزقة

قامت الحكومة السعودية بأجرائات عنيفه ضد الحكومة الكنديه على خلفيه احتجاج وزارة الخارجيه الكنديه لاعتقال السعوديه ناشطات سياسيات . وأدى هذا التصعيد لطرد السفير الكندي وسحب السفير السعودي وبيع اصول سعوديه في كندا تقدر قيمتها بمليا...

رسالة سعودية مُبطَّنة إلى أوروبا: بعد قطر وإيران... «قولوا لكندا»!

يستكمل ولي العهد السعودي مسار الضرب خبط عشواء داخلياً وخارجياً، مُستهدِفاً هذه المرة الكنديين الذين دعوه إلى إطلاق سراح الناشطين بما ينسجم وخطّته المزعومة لـ«إصلاح» المملكة. استهداف بدا كأنه مُوجّه، من بعد أوتاوا، إلى الدول الأورو...

الجبير والإخوان

يأتي كلام وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الذي حمّل فيه جماعة الإخوان المسلمين المسؤولية عن التطرف والإرهاب منسجما تماما مع التوجه الذي ما لبثت المملكة العربية السعودية تتبناه منذ انطلاق موجات الربيع العربي في أواخر عام 2010...

العلاقات العراقية – السعودية التحديات والتناقضات

تشهد الساحة الإقليمية نشاطاً وتغييرات لافتة، ومن ضمن جملة التغييرات يحدث التقارب السعودي – العراقي مؤخراً وظهور رغبة من البلدين في تعزيز العلاقات.لا نشك من ان العلاقات الدولية ضرورة مهمة بين البلدان ،ولانها الوسيلة للتطوير والمجا...

كرة ثلج التطبيع المتدحرجة..ما خفي كان الأعظم!

في الوقت الذي رفض 26 من نجوم هوليوود الكبار من بينهم “ليوناردو دي كابريو، Leonardo DiCaprio” و”مات ديمون، Matt Damon” وغيرهما كثير، دعوة الكيان الصهيوني للقيام بجولات ورحلات فاخرة ومجانية لزيارته وتجميل صورته القبيحة، رحلات قُدّرت...

“اسرائيل” والخوف من سقوط نظام ال سعود

لاول مرة نرى قادة الصهيونية ساسة “اسرائيل” يصرحون عن حقيقة كثيراً ما كانوا يخفوها ويتجاهلوها وهي اهمية ال سعود وبقائهم بالنسبة لـ “اسرائيل”. فحكم ال سعود هو القاعدة التي ارتكزت عليها تأسيس دولة “اسرائيل” ولولا دولة ال سعود لما تمك...

بدعم السعودية و قطر و “اسرائيل” و أمريكا..اردوغان يعد جيشاُ من 800 ألف مقاتل لاحتلال الشمال السوري

يوم بعد يوم، يتأكد أن كل ما قام به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تجاه أردوغان كان كمن يصب الماء في الرمل، وأنه كان يراهن على ذئب غادر لا يؤتمن جانبه، وأن التكتيك الذي تعامل به مع السلطان لجره إلى معسكره من بوابة إشراكه في محاربة ال...

عن التناقضات المخجلة لعاصفة السعودية..

في الوقت الذي تستمتع فيه وتزهو شعوب العالم بالشرعية المحلية والدولية ،تجد اليمنيين يُقتلون وينتحرون بفضل الشرعية التي تُفصّل لهم وتُحدُّ شفراتها بعناية في نيويورك والرياض وغيرها .يبدو إن الشرعية التي تهتف باسم اليمنيين غير كل الشر...

السعودية وقائمة قتل الأطفال!

جميل عودة: سلاحان دائما تستخدمها المملكة السعودية لترويع العالم، الأول سلاح المال والثاني سلاح الفتوى التكفيرية، وهما سلاحان كانا جاهزين وحاضرين في أفغانستان وباكستان والعراق وسوريا ولبنان ومصر وإيران واليمن، ثم في أمريكا ودول الا...