مصدر لـ “القناة 12” الصهيونية: لقاء محمد بن سلمان ونتنياهو كان “حميماً للغاية”

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 388
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

فلسطين المحتلة/ نبأ – وصف مصدر صهيوني رفيع المستوى لقاء ولي العهد، محمد بن سلمان، رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، بأنه كان “حميماً للغاية”.
وأشار المصدر، في حديث إلى “القناة 12” في التلفزيون الصهيوني، إلى أن “إسرائيل” تدرك أنه لن يكون هناك تقدم في العلاقات مع السعوديين في المستقبل القريب لأن الملك سلمان يتخذ موقفاً معاكساً مع نجله، بشأن التطبيع مع الاحتلال”.
جدير ذكره أن وسائل إعلام إسرائيلية أكدت أن نتنياهو زار السعودية يوم الأحد 22 تشرين ثاني/ نوفمبر 2020، والتقى ولي العهد. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن مسؤولين رسميين إسرائيليين لم تكشف هوياتهم قولهم، إن نتنياهو ورئيس وكالة الاستخبارات الصهيونية، يوسي كوهين، “توجّها إلى السعودية والتقيا بومبيو وابن سلمان في مدينة نيوم”، وذلك في حضور وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو.
وقال مصدر مطلع لصحيفة “إسرائيل اليوم” المقربة من نتنياهو إن ابن سلمان “وافق على نشر خبر اللقاء (بنتنياهو) بهدف اختبار ردود الفعل في العالم العربي”، مشيرة إلى أن “هذا اللقاء ليس الأول بين نتنياهو وبن سلمان وأن لقاءات مماثلة جرت في الماضي”.
وفي سياق متصل، نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية عن مستشاريْن سعوديين قولهما إن لقاء نتنياهو وابن سلمان “استغرق ساعتين، وجرى بحث التطبيع وإيران”.