أنباء عن اعتقال الإعلامي السعودي داوود الشريان!

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 345
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض ـ الاناضول: تداولت وسائل إعلام سعودية، الاثنين، أنباء عن اعتقال داود الشريان، الرئيس الأسبق لهيئة الإذاعة والتليفزيون السعودية.
وقال حساب “معتقلي الرأي” (تجمع حقوقي سعودي معارض)، على موقع “تويتر”، “أنباء عن اعتقال الإعلامي داود الشريان وذلك بعد اختفائه منذ مطلع فبراير الجاري”، دون ذكر تفاصيل أخرى.
ووفقاً لـ “معتقلي الرأي”، فإن الشريان قد أعفي من منصبه في رئاسة هيئة الإذاعة والتليفزيون في سبتمبر/ أيلول 2019 الماضي.
وكان حساب “عاجل السعودي” المقرب من أجهزة صنع القرار في السعودية نشر على تويتر تغريدة عن اعتقال الشريان إلا أنه حذفها بعد وقت قليل من نشرها.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات السعودية حول ما تم تداوله حول اعتقال الشريان.
وأثار الإعلامي السعودي، داود الشريان، جدلا كبيرا خلال برنامجه “ماحنا بساكتين” على قناة SBC الرسمية، لأنه كان يحاكي قضايا “حساسة”، مثل هروب السعوديات والأجنبيات المتزوجات من سعوديين والمخدرات والخدمات الاجتماعية، وغيرها.
وبعد عرض كل حلقة من هذا البرنامج، كانت تظهر ردود الفعل الغاضبة من قطاع من السعوديين عبر موقع “تويتر”.
وإذا ما صحّ النبأ، فسينضم الإعلامي الشريان إلى قائمة طويلة من الإعلاميين، والنشطاء، والناشطات، والخبراء الاقتصاديين السعوديين القابعين خلف القضبان، وهو الإعلامي المُقرّب من السلطات السعوديّة، وجرى وضعه على رأس التلفزيون الرسمي، حين أوكلت له مهمّة تطويره، وكان يشغل منصب رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون، ثم جرى إعفاءه من منصبه العام سبتمبر 2019.