واشنطن ترفض تدريب المخابرات السعودية بسبب خاشقجي

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 159
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الولايات المتحدة/ نبأ- كشفت صحيفة واشنطن بوست عن رفض الولايات المتحدة الأمريكية تدريب المخابرات السعودية، بسبب قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي.
ورفضت الخارجية الأمريكية مقترحاً بتدريب جهاز المخابرات السعودي، الذي كان نائب رئيسه أحد أبرز المتهمين بقتل خاشقجي، وهو العميد أحمد عسيري، موضحة أن الرفض سببه مخاوف من تنفيذ عمليات سرية خارجة عن القانون مثل عملية قتل خاشقجي.
وكانت الإدارة الأمريكية أمرت بمنع نحو 16 مسؤولاً سعودياً من دخول الولايات المتحدة وجمدت أرصدة 17 آخرين.
وتفرض العقوبات المذكورة بموجب ما يسمى بـ”قانون ماغنيتسكي”، الذي يخول الإدارة الأمريكية فرض عقوبات على متهمين بانتهاك حقوق الإنسان، تشمل تجميد أصولهم، وحظرهم من دخول الولايات المتحدة.
وقُتل “خاشقجي”، الذي كتب مقالات بعضها مناهض للحكومة السعودية في صحيفة “واشنطن بوست”، بتاريخ 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، وقطّعت جثته في مبنى القنصلية في إسطنبول على أيدي فريق من 15 شخصاً، ما أثار انتقادات دولية غير مسبوقة لسجل السعودية في مجال حقوق الإنسان.