عبد الملك الحوثي يؤكد ان عملية سلاح الجو المسير التي نفذت على منشآت حيوية سعودية هي أكبر عملية تستهدف ما وصفه بـ”تحالف العدوان”..

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 178
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

والعملاق النفطي يعلن السيطرة على الحريق
صنعاء ـ الرياض- (د ب أ)- ا ف ب – قال زعيم جماعة “أنصار الله” اليمنية عبد الملك الحوثي، إن عملية سلاح الجو المسير التي نفذت اليوم على منشآت حيوية سعودية، هي أكبر عملية تستهدف ما وصفه بـ”تحالف العدوان” منذ بداية الحرب اليمنية.
وأوضح عبد الملك الحوثي في كلمة متلفزة، مساء اليوم، السبت، أن مصفاة الشيبة السعودية، تقع في حقل نفطي قرب حدود المملكة مع الإمارات وتبعد مسافة 1100 كم من أقرب نقطة حدودية مع اليمن.
وتابع الحوثي قائلا: إن عملية سلاح الجو المسير اليوم درس مشترك وإنذار مهم للإمارات.
وقال عبد الملك الحوثي: إن مصفاة الشيبة تعتبر من أكبر مصافي النفط بالنسبة للنظام السعودي، ولديها مخزون نفطي هائل، وأكدنا سابقًا أن عملياتنا ستتركز على الضرع الحلوب الذي يعتمد عليه الأمريكيون.
وتابع زعيم أنصار الله: في العام الخامس يتلقى تحالف العدوان الضربات الأكبر والصفعات القوية واللكمات القاتلة نتيجة لاستمراره في هذا العدوان الغاشم، وعملية سلاح الجو المسير التي سميت بعملية توازن الردع تحمل رسائل مهمة لقوى العدوان.
وأعلنت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن اليوم السبت عن تنفيذ أكبر عملية هجومية على السعودية منذ بدء “العدوان على اليمن”، في إشارة إلى عمليات التحالف العربي على اليمن.
وأكد مصدر في قطاع النفط السعودي لوكالة “رويترز” تعرض حقل ومصفاة الشيبة التابعين لشركة “أرامكو” لهجوم بطائرات مسيرة من قبل جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) دون وقوع إصابات بشرية.
وأكد المصدر أن عمل الحقل لم يتأثر لكن كان هناك حريق صغير تمت السيطرة عليه.
وقالت شركة أرامكو النفطية السعودية العملاقة إنها سيطرت على حريق “محدود” شب إثر الهجوم.
وقالت أرامكو في بيان إن “فرق الاستجابة” لديها “سيطرت على حريق محدود وقع صباح اليوم السبت في أحد مرافق معمل شيبة للغاز الطبيعي المسال، ولم يسبب الحادث في وقوع أي إصابات”.
وقال العميد يحيى سريع المتحدث العسكري باسم الحوثيين ، في بيان صحفي اليوم ، إن 10 طائرات مسيرة استهدفت حقل ومصفاة الشيبة التابعة لشركة أرامكو شرقي السعودية.
وتابع :”حقل ومصفاة الشيبة يضم أكبر مخزون استراتيجي للنفط في المملكة، ويتسع لأكثر من مليار برميل “.
واعتبر سريع أن “هذه العملية، التي أطلق عليها /توازن الردع الأولى/، تأتي في إطار الردع والردع المشروع على جرائم العدوان وحصاره”.
ووعد المتحدث “النظام” السعودي ومن وصفهم بـ “قوى العدوان” بعمليات أكبر وأوسع إذا استمر العدوان.
واستطردت بالقول:” لا خيار أمام قوى العدوان والنظام السعودي إلا وقف الحرب ورفع الحصار عن الشعب اليمني”.
ودعا سريع كل الشركات والمدنيين بـ “الابتعاد الكامل عن كل المواقع والأهداف الحيوية بالمملكة لأنها أصبحت أهدافا مشروعة ويمكن ضربها في أي وقت”.
وتشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية مدعومة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، والمسلحين الحوثيين من جهة ثانية منذ أكثر من أربعة أعوام خلفت خسائر مادية وبشرية كبيرة في الجانبين بينهم مدنيون.