واشنطن: طلبنا من الرياض تلبية الحاجات من النفط بعد العقوبات على طهران

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 87
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الولايات المتحدة / نبأ – أكد وزير الطاقة الأميركية ريك بيري أن زيادة السعودية إنتاجها من النفط جاءت لـ “تلبية الحاجات” الناتجة عن العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.
وقال بيري لقناة “سي إن بي سي” التلفزيونية إن حلفاء بلاده كـ “السعودية مثلاً يزيدون إنتاجهم لتلبية تلك الحاجات ذات الصلة بعقوبات إيران”، مضيفاً “الرسالة إلى حلفاء الولايات المتحدة في أنحاء العالم هي عدم التعامل مع إيران”.
وفي نهاية أبريل / نيسان 2019، أكد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح استعداد بلاده لتلبية طلب مستهلكي النفط من خلال تعويض نقص الإمدادات الإيرانية نتيجة العقوبات الأميركية.
وكانت الحكومة السعودية قد رحبت، يوم 23 أبريل / نيسان 2019، على لسان وزير الخارجية إبراهيم العساف، بتشديد الولاياتِ المتحدة عقوباتِها على إيران، معتبراً أنّها “خطوة لازمة لحمل النظام الإيراني على وقف سياساتِه المزعزعة للاستقرار، ودعمِه ورعايتِه للإرهاب حولَ العالم”.
وفي يوم 22 أبريل / نيسان 2019، أعلنت الولايات المتحدة عن أنها لن تمدد الاعفاءات التي كانت منحتها قبل أشهر لمشتري النفط الايراني، وذلك بدءاً من شهر مايو / أيار 2019.
وورد في بيان صادر عن البيت الأبيض أن “الهدف من وقف الإعفاء، يتمثل في الوصول إلى صادرات تبلغ صفر برميل من النفط الخام” لإيران.
ودخلت، يوم 5 نوفمبر/ تشرين ثاني 2018، حزمة عقوبات أميركية حيز التنفيذ وطالت صناعة النفط في إيران، والمدفوعات الخارجية، أثرت على إنتاج الخام والصادرات.