أرامكو السعودية تدرس الاستثمار في قطاع الغاز الصخري في أمريكا

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 117
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض ـ (د ب أ)- قالت مصادر مطلعة إن شركة النفط السعودية العملاقة “أرامكو” تدرس إمكانية الاستثمار في مشروعات الغاز الصخري في الولايات المتحدة التابعة لشركة “إيكوينور” النرويجية للنفط، فيما سيكون أول استثمار للشركة السعودية المملوكة للدولة في مجال التنقيب عن الغاز خارج السعودية.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر القول إن “أرامكو” تدرس الاستثمار في مشروعات “مارسيلوز” للغاز الصخري التابعة لشركة “إيكوينور” سواء من خلال إقامة شركة مشتركة بين الشركتين أو شراء حصة من أسهم هذه المشروعات، مضيفة أن “أرامكو” قد تستثمر مع شركات أخرى من أجل الدخول إلى سوق الغاز الصخري الأمريكية.
وأشارت المصادر إلى أن الشركة السعودية لم تتخذ قرارا نهائيا وأن المناقشات بين “أرامكو” و”إيكوينور” مازالت في مراحلها الأولى.
يذكر أن “أرامكو” تتوسع في التنقيب عن الغاز من أجل المساعدة في تقليل اعتماد السعودية على مبيعات النفط الخام. كما تريد السعودية استخدام الغاز كوقود لتشغيل محطات الكهرباء في المملكة وفي إنتاج البتروكيماويات.
وتسعى المملكة إلى الاستثمار في إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة وروسيا وأستراليا بهدف تلبية احتياجاتها المحلية وتلبية الطلب العالمي المتزايد على الغاز، بحسب تصريحات سابقة لوزير الطاقة السعودي خالد الفالح.
وقالت المصادر إن الشراكة مع “أرامكو” ستمنح شركة “إيكوينور” المزيد من الموارد المالية للتوسع في الولايات المتحدة. وتسعى “إيكوينور” إلى عقد سلسلة اتفاقيات جديدة في المناطق الغنية بالغاز الطبيعي في الولايات المتحدة لتضيفها إلى مناطق امتيازها في منطقة “أبالاتشين”.
وبحسب المصادر فإن الشركة النرويجية تدرس بيع كل أو جزء من أنشطتها في صخور “إيجل فورد” في الولايات المتحدة.
كان “أمين ناصر” الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو قد قال إن الشركة تستهدف مضاعفة إنتاجها من الغاز إلى 23 مليار قدم مكعبة يوميا خلال السنوات العشر المقبلة.