مستشفى أمريكي يقاضي أميرا سعوديا بـ3.5 مليون دولار

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 196
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

“القدس العربي”: رفع مستشفى بوسطن للأطفال في أمريكا قضية ضد الأمير السعودي، عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود، الذي وعد بسداد فاتورة علاجية لطفلة تبلغ من العمر عامين.
الدعوى القضائية رفعها المستشفى ضد الأمير بالإضافة إلى طبيب يدعى حمدي داوود، الطبيب الشخصي للأمير وممثل عنه، في محكمة ماساتشوستس الأسبوع الماضي، حيث قالت إن الأمير يدين بمبلغ 3.5 مليون دولار كفواتير غير مدفوعة مقابل علاج طفلة تعهد بتولي مصاريف علاجها بصورة كاملة، لافتة إلى أن الفاتورة تزداد.
وتعاني الطفلة، التي لم تكشف المستشفى عن اسمها، من ضمور عضلات بالحبل الشوكي، وهو مرض نادر يؤثر على الحركة والقوة ويحتاج إلى عناية طبية مدى الحياة، وأدخلت للمستشفى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني العام 2017، ومنذ ذلك التاريخ دفع الأمير وممثله “750 ألف دولار فقط رغم الوعود المتكررة بدفعات قريبة”، وفقا لما ذكر بالقضية، وأن الدفعة الأولى والوحيدة المقدمة كان في شيك يعود لتاريخ ديسمبر/ كانون الأول 2017.