مصر والسعودية تبحثان فرص التعاون في التنقيب بالبحر الأحمر

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 177
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

محمد عبدالله
 بحث وزير البترول المصري "طارق الملا" مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي "خالد الفالح" الفرص البترولية والغازية في منطقة البحر الأحمر، وفرص التعاون الثنائي بين البلدين في هذه المنطقة الواعدة
جاء ذلك خلال جلسة مباحثات ثنائية بين الوزيرين على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس- البحر الميت" بالعاصمة الأردنية عمان، بحسب بيان من وزارة البترول، الأحد.
وبحث "الملا" و"الفالح" تطورات أسواق البترول العالمية والموقف الحالي لأسعار خام برنت، والعوامل المؤثرة في مستويات الأسعار عالمياً، وتبادل وجهات النظر حول توقعات الأسعار العالمية خلال الفترة المقبلة.
وأشارت وزارة البترول المصرية إلى أن هذا التباحث بشأن منطقة البحر الأحمر يأتي في ضوء التوجه لتكثيف أعمال البحث والاستكشاف خلال المرحلة المقبلة، وطرح مصر مؤخرا لأول مزايدة عالمية في البحر الأحمر تتضمن 10 مناطق جديدة للبحث عن البترول والغاز.
وأكد الوزيران، خلال اللقاء، أهمية التعاون في مجال البحث والاستكشاف في البحر الأحمر من خلال نقل وتبادل المعلومات الفنية والجيولوجية التي تعزز فرص جذب استثمارات كبرى الشركات العالمية للعمل في هذه المنطقة.
كما استعرض الجانبان، خلال اللقاء، فرص التعاون في أنشطة التعدين، وتبادل المعلومات والخبرات خاصة أن كلا البلدين تعملان على تنفيذ رؤية استراتيجية خاصة بهما لتطوير هذا القطاع الحيوي، وزيادة مساهمته في الناتج المحلي، وتعزيز القيمة المضافة، وتحويله إلى أحد أهم مصادر الإيرادات في الاقتصاد.
وختم البيان بالتأكيد على أن تبادل المعلومات الفنية والجيولوجية والخبرات بين البلدين يدعم قطاع التعدين في كليهما في ظل تشابه الطبيعة الجيولوجية بينهما في بعض المناطق.

المصدر | الخليج الجديد