مجزرة سعودية جديدة: عشرات الشهداء والجرحى معظمهم نساء وأطفال في كشر اليمنية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 167
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

اليمن / نبأ – في مجزرة جديدة ارتكبتها السعودية في اليمن، استشهد وأصيب عشرات اليمنيين معظمهم من النساء، من ثلاث أسر، الأحد 10 مارس / آذار 2019، اثر غارات من طيران العدوان استهدفت منازل في منطقة طلان في كشر، بمحافظة حجة الواقعة شمال غرب البلاد.

وذكر موقع “المسيرة” الإلكتروني أن طيران العدوان استمر في التحليق مانعاً سيارات الإسعاف من الوصول إلى مكان المجزرة ومحاولة إسعاف الضحايا وانتشال الجثث، فيما أكد المتحدث باسم وزارة الصحة يوسف الحاضري إن طواقم الإسعاف عملت لانتشال أشلاء الضحايا من تحت أنقاض 13 منزلاً دمرت بسبب الغارات، مؤكدأً تدمير سيارة إسعاف في منطقة سودين في كشر بغارات قوى العدوان.

وبحسب بيان لوزارة الصحة اليمنية، فقد كان هناك نحو 70 طفلاً وامرأة لجأوا إلى المنازل التي تعرضت للقصف. وأشارت إلى أن “معظم ضحايا غارات العدوان في كشر من النساء، فيما العالم يحتفل باليوم العالمي للمرأة”.

وأكدت “مستشفى 48 النموذجية” في صنعاء وصول جرحى إصاباتهم خطرة تتنوع ما بين إصابات في الدماغ وكسور متفرقة.

وفي ليل السبت، استهدف طيران العدوان سيارة لنازحين في منطقة سودين في كشر، ما أدى إلى استشهاد وإصابة من كان داخلها.

وكان قد استشهد ثلاث مواطنين وأصيب 9 آخرين من أسرة واحدة، يوم الجمعة 8 مارس / آذار 2019، إثر غارة لطيران العدوان السعودي استهدفت منزلاً في منطقة مغربة قرحش في كشر أيضاً.

ووقعت هاتان المجزرتان في كشر عقب إعلان وزارة الداخلية اليمنية تأمين الجيش اليمني لها وللعبيسة في محافظة حجة بالكامل وطرد المجموعات التابعة للعدوان السعودي منها، حيث رفض أهالي المديريتين التعاون مع تلك المجموعات.