ظريف: الوجود العسكري الأمريكي بالخليج غير قانوني ويثير التوتر والقلق وكلما زاد تواجد الولايات المتحدة في المنطقة فجميع دول هذه المنطقة ستواجه المخاطر

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 452
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

طهران / الأناضول – قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الوجود العسكري الأمريكي في منطقة الخليج غير قانوني ومصدر توتر.
وأضاف ظريف، في مقابلة لقناة فونيكس الصينية، بثت الجمعة، أن وجود الأسطول الأمريكي في الخليج يثير التوتر والقلق أكثر من كونه ايجابيا ، و كلما زاد التواجد الأمريكي في الخليج (..) فإن جميع دول هذه المنطقة ستواجه المخاطر.
وتابع ايران دولة قوية ويمكنها الدفاع عن مصالحها، والمنطقة هي التي ستتضرر من الوجود الأمريكي .
وشكك الوزير الإيراني في قدرات الولايات المتحدة على تهديد بلاده.
والأسبوع الماضي، وصلت إلى الخليج العربي حاملة الطائرات الأمريكية يو إس إس جون ستينيس ؛ ما دفع طهران إلى إجراء مناورات عسكرية في المنطقة.
وحول قرار انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، أشار ظريف إلى أن بلاده ما تزال لا تعرف برنامج الأمريكيين.
وقال إن ما يهم إيران هو أن السياسة التي تنتهجها واشنطن في المنطقة سياسة خطيرة وينبغي تغييرها .
وشدد على أن إيران مستعدة لمواجهة جميع الحالات، مبينا أن الشعب الإيراني أثبت أنه يدافع عن بلده بشكل جدي .
وأكد أن الولايات المتحدة لا تستطيع منع بلاده من تصدير نفطها.
واستدرك إذا أرادت الولايات المتحدة وقف صادراتنا، فعليها أن تدخل في سياسات ستجلب الفوضى والاضطراب للعالم
ومطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2018، فرضت واشنطن حزمة ثانية من العقوبات على إيران بعد أخرى بدأ تطبيقها في 6 أغسطس/آب من العام ذاته، بعد 3 أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي.
ومنذ عقود تفرض واشنطن عقوبات اقتصادية على طهران، تم رفعها بعد توقيع الاتفاق الدولي بشأن البرنامج النووي الإيراني في 2015.
والاتفاق وقعته إيران مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة، الصين، روسيا، بريطانيا وفرنسا) إضافة إلى ألمانيا.