السجال السعودي القطري حول العمرة ينتقل لسفارتي البلدين في باكستان

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 380
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

نبأ.نت/ اسلام اباد إنتقل السجال بين السعودية وقطر حول منع القطريين من أداء مناسك العمرة الى بيانات اتهامية بين سفارتي البلدين في باكستان .
وفي هذا السياق، قالت السفارة السعودية في بيان لها “تابعت سفارة السعودية لدى جمهورية باكستان الإسلامية ما تناقلته بعض وسائل الإعلام الباكستانية من معلومات مغلوطة وادعاءات باطلة بشأن حقوق المواطنين القطريين لأداء مناسك العمرة”.وأعلنت السفارة في بيان لها أن السعودية ومنذ اليوم الأول الذي قررت فيه قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر أكدت عنايتها بالأشقاء القطريين وتسهيل أدائهم للمناسك بكل يسر وسهولة وفق آليات نظمتها الجهات المختصة” ، متهمة الدوحة بـ”التكسب الإعلامي من أزمة هي افتعلتها”.
وقالت السفارة السعودية إن ما ورد في البيان الصادر عن السفارة القطرية في إسلام أباد يوم الخميس 7 يونيو 2018 ما هو إلا إحدى المحاولات اليائسة والمكشوفة بهدف تحميل السعودية مسؤولية عدم تمكن المواطنين القطريين من القدوم لأداء مناسك العمرة ، وفق تعبير البيان .